الأحد , 28 مايو 2017 - 02 رمضان 1438 هـ

خلال حفل تأبين في غزة

كتائب القسام تمنح الزواري "وسام القدس" لأول مرة في تاريخها

كتائب القسام تمنح الزواري "وسام القدس" لأول مرة في تاريخها

خلال حفل تأبين في غزة

كتائب القسام تمنح الزواري "وسام القدس" لأول مرة في تاريخها

غزة / المشرق نيوز

منحت كتائب الشهيد عز الدين القسام الشهيد محمد الزواري "وسام القدس" لأول مرة في تاريخها تقديرا لدوره الجهادي.

وأكد القائد الميداني في كتائب القسام أبو محمد خلال حفل تأبين الشهيد التونسي محمد الزواري ، مساء الاثنين أن الزواري ساهم كثيرا في معركة الإعداد والتطوير.

و قال القائد الميداني أبو محمد " نعبر عن فخرنا وشموخنا واعتزازنا لاحتضان هؤلاء العلماء والمهندسين من اخواننا لعرب والمسلمين".

وشدد على أن الشهيد الزواري اسهم في علمة بتطوير قدرات المقاومة، داعيا الشباب العربي والمسلم كل الأحرار، لاقتفاء أثر الشهيد  الزواري في حشد كل الجهود وتوجيه كل الطاقات نحو الوجهة الصحيحة.

وقال:"إن شعبنا الفلسطيني ومقاومته وعلى راسها القسام ستظل وفية لعطاء امتنا ونعاهدكم باننا سنظل راس لحربة ضد عدونا مدافعين عن كرامتنا".

بدوره أكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن العدو الصهيوني سيدفع ثمن جريمته باغتيال الشهيد القسامي التونسي محمد الزواري.



وسام القدس للزواري

وقال مزهر في كلمته نيابة عن القوى الوطنية الإسلامية:" استشهاد الزاري مفخرة لشعبنا واماتنا وهو أحد الابطال الذين نقشوا اسمهم بأحرف من ذهب في لوحة الشرف الفلسطينية".

وأضاف:" لن تذهب دمائه هدا وسيدفع الاحتلال ثمن جرائمه ولن تزيدا هذه الجريمة الا اصرارا على المضي قدما في طريق الجهاد والمقاومة".

وأوضح مزهر أن دماء الشهيد الزواري تفرض علينا التوحد خلف الهدف الذي ارتقوا من أجل، مشددا على الموقف الموحد للفصائل بضرورة انهاء الانقسام والتمترس خلف برنامج سياسي موحد.

من جانبه أكد المنصف المرزوقي الرئيس التونسي الأسبق خلال كلمته في حفل التأبين أن فلسطين وحدها من توحد شعب تونس وطالب بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة لأنه أمر لا يمكن للضمير البشري أن يتقبله.

وقال المرزوقي: "كنت سعيدا بمشاركتي في قوافل كسر الحصار عن غزة".

وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد أعلنت يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري أن الزواري أحد قادتها وأنه انضم إليها قبل عشر سنوات، محملة الاحتلال الصهيوني مسؤولية مقتله ومتوعدة بالرد.

وأوضحت القسام أن الزواري كان مشرفا "على مشروع طائرات الأبابيل القسامية التي كان لها دورها في حرب العام 2014" التي شنها الاحتلال على قطاع غزة.

وعثر في الخامس عشر من ديسمبر/كانون الأول الحالي على مهندس ميكانيك الطيران محمد الزواري (49 عاما)، الذي يحمل الجنسيتين التونسية والبلجيكية، مقتولا بالرصاص داخل سيارته أمام منزله في منطقة "العين" بصفاقس ثاني كبرى المدن التونسية وأصدر القضاء التونسي مذكرات توقيف بحق ثلاثة مشتبه بهم في الاغتيال بينهم صحفية سبق لها إجراء حوار مع محمد الزواري قبيل اغتياله.

وأعلنت وزارة الداخلية إمكانية ضلوع جهاز مخابرات أجنبي لم تحدده في الاغتيال، وأشارت تقارير ومؤشرات عدة إلى إمكانية تنفيذ جهاز الموساد الصهيوني العملية.



الزاوري تابين

انتهى


أضف تعليقك