بنك فلسطين
وطنية

محاضرة علمية وندوة طبية ويوم بحثي في الاسلامية

الجامعة الاسلامية.jpg
الجامعة الاسلامية.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/100702

غزة / المشرق نيوز

عقد قسم الأحياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية بعنوان :"البيئة البحرية في قطاع غزة ... إلى أين؟! (The Marine Environment of the Gaza Strip ... To where it Goes)، وألقى المحاضرة التي أقيمت في قاعة مؤتمرات كلية العلوم الدكتور عبد الفتاح عبد ربه -أستاذ العلوم البيئية المشارك في قسم الأحياء.
وحضرها الاستاذ الدكتور أسعد أسعد- عميد الكلية، والدكتور فايز المبحوح- نائب العميد، والدكتور صائب العويني- رئيس قسم الأحياء، ولفيف من الأكاديميين والطلبة في الكلية.
وتناول الدكتور عبد ربه تعريف البيئة البحرية، ومفهوم تلوثها وخصائصها في قطاع غزة، وونوه إلى أهم الأسماك التي تصطاد في قطاع غزة، وأهميتها الغذائية، وكذلك معدات الصيد السمكي وأوضاع صيادي الأسماك.

ندوة الحروق.jpg

وتطرق الدكتور عبد ربه إلى التحديات التي تهدد البيئة البحرية في قطاع غزة التي يقف على رأسها المياه العادمة التي تقذف بشكل غير معالج أو معالج جزئياً بمعدل يتجاوز (100) ألف كوب يومياً مما يتسبب في تدمير النظام البيئي البحري وتنوعه البيولوجي وتأثيره على الصحة العامة.
ولفت الدكتور عبد ربه إلى مشكلات النفايات الصلبة واقتلاع الرمال والصخور والبنية التحتية للصيادين وقطاع الصيد، واستخدام طرق الصيد المهددة للثروة السمكية لاسيما استخدام قوارب وشباك الجر القاعي التي تدمر القاع البحري والتنوع الحيوي في البيئة البحرية، وأشار الدكتور عبد ربه إلى جهد الصيد السمكي بسبب كثافة أعداد الصيادين وأوعية الصيد ومنطقة الصيد المحدودة التي تتباين بفعل الانتهاكات "الإسرائيلية".
وسرد الدكتور عبد ربه بعضاً من السبل الكفيلة بتحسين واقع البيئة البحرية وتنميتها بشكل مستدام في قطاع غزة، منها: تحسين واقع محطات معالجة المياه العادمة وإدارتها بشكل مستدام، بالإضافة إلى الاهتمام بالبيئة البحرية وطرق الصيد وتحسين البنية البحرية الخاصة بقطاع الصيد.
يوم "الندوات البحثية لطلبة الدراسات العليا"

عقد قسم التمريض العام بكلية التمريض بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية تحمل عنوان:" الجديد في علاج الجروح والحروق"، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، واستضافت المحاضرة الأستاذ أحمد إسماعيل- الحكيم في مستشفى شهداء الأقصى، بحضور الدكتور عبد الكريم رضوان- نائب عميد كلية التمريض، والدكتور أشرف الجدي- رئيس قسم التمريض العام، والدكتور عاطف إسماعيل- عضو هيئة تدريس بكلية التمريض، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وجمع من أعضاء الهيئة التدريسية، وطالبات القسم.

ندوة الحروق.jpg
 

بدوره، أشار الدكتور الجدي إلى أهمية الأنشطة اللامنهجية التي يعقدها القسم، التي تعزز النواحي المهنية والأكاديمية للطلبة، وموضحاً أن القسم على استمرار دائم مع الطلبة لاطلاعهم على كل ما هو جديد ومختص بالرعاية التمريضية.

من ناحيته، لفت الدكتور إسماعيل إلى أن الأنشطة التي تعقدها الكلية هي جزء من الخطة الدراسية التي وضعتها للطلبة؛ لحرصها الدائم على توصيل كل ما توصل إليه العلم في مهنة التمريض؛ نظراً للتطور السريع الحاصل في العالم.

من جانبه، نوه الأستاذ أحمد إسماعيل إلى وظائف الجلد، منها: الإحساس، واستقبال الإحساس العصبي، بالإضافة إلى المشاركة في المناعة الدفاعية للجسم، واستعرض أنواع الجروح كالجروح المغلقة، والمفتوحة، والقطعية، والرضية، فضلاً عن الجروح النافذة، والنزعية.

وتطرق الأستاذ إسماعيل إلى أعراض ومضاعفات الحروق، وأنواع الحروق، وكيفية التعامل معها، وسبل الرعاية التمريضية الحديثة للمصابين، والتي قد تسهم في إنقاذ المريض من التعرض للبتر والمضاعفات الكبرى.

محاضرة:"البيئة البحرية في قطاع غزة ... إلى أين؟؟"
الى ذلك عقدت كلية التجارة بالتعاون مع عمادة البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية يوم "الندوات البحثية"، لطلبة الدراسات العليا، وذلك ضمن مشروع تطوير قدرات مراكز الأبحاث الإدارية والاقتصادية في مؤسسات التعليم العالي في فلسطين "بيرس"، والممول من المفوضية الأوروبية ضمن برنامج اراسموس بلس، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور محمد مقداد- عميد كلية التجارة، والأستاذ الدكتور بسام السقا- مساعد عميد البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور محمود صبرة- ممثل عن مشروع "بيرس"، ولفيف من الباحثين والمختصين، وعدد من ممثلي الجامعات الشريكة والقطاع الخاص، وجمع من أعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية وجامعة الأزهر.

تجارة الاسلامية.jpg

الجلسة الافتتاحية
وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، قال الأستاذ الدكتور مقداد :"أن عقد يوم الندوات البحثية بهدف الارتقاء بأبحاث الطلبة، ونقل التجارب بين الطلبة من مختلف الجامعات الفلسطينية، وتوجيه الباحثين لربط أبحاثهم بالمجتمع والتنمية ودعم القطاع الخاص وعلاج المشكلات".
بدوره، نوه الأستاذ الدكتور السقا إلى أن أهداف عمادة البحث العلمي تتمثل في تخريج وإعداد باحثين متميزين، ومتمكنين من أساليب البحث العلمي الصحيح، وبين أن عقد اليوم البحثي هو نتاج مشروع مشترك بين عدة جامعات فلسطينية، لتعزيز التعاون مع الباحثين والاستثمار الأمثل للقدرات الفلسطينية بشتى المجالات.
من جانبه، أكد الدكتور صبرة أن مشروع بيرس يسعى إلى تطوير معايير جودة البحث الإداري والاقتصادي، وإيجاد بيئة أكاديمية بحثية بغرض الارتقاء بالبحث العلمي، مبيناً أن اليوم البحثي بهدف إلى إتاحة فرص تبادل الأفكار لطلبة الدراسات العليا من خلال عرض أبحاثهم أمام الخبراء، والحصول على تغذية راجعة تسهم في إعادة توجيه المسار البحثي وتعزيز جودة الأبحاث.
الجلسة العلمية الأولى
وفيما يتعلق بالجلسات العلمية، فقد انعقد على مدار أربع جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمد العشي- رئيس قسم المحاسبة، وكانت تحمل عنوان" المحاسبة"، وتطرق الطالب أشرف أبو حميدة- باحث من جامعة الأزهر إلى ورقة عمل تحت عنوان:" أثر التحفظ المحاسبي في القوائم المالية للشركات المدرجة في بورصة فلسطين على القيمة الاقتصادية المضافة"، واستعرضت الطالبة ريم عودة- باحثة من الجامعة الإسلامية، ورقة عمل بعنوان:" أثر الحوكمة وخصائص الشركات على الإفصاح الاختياري: دراسة تطبيقية على الشركات المدرجة في بورصة فلسطين"، وأشارت الطالبة رجاء الخزندار- باحثة من جامعة الأزهر إلى ورقة عمل تحمل عنوان:" أثر الإفصاح عن المحاسبة البيئية على قرارات الاستثمار في الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين، ونوه الطالب محمد شعث- باحث من الجامعة الإسلامية، إلى ورقة عمل بعنوان:" أثر نظام الرقابة الداخلية على جودة التقارير المالية: دراسة تطبيقية على شركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين".
الجلسة العلمية الثانية
وفيما يختص بالجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور ياسر الشرفا- عضو هيئة تدريس في كلية التجارة، وتحمل عنوان:" التمويل"، حيث وقف الطالب حسن أبو حمام- باحث من جامعة الأزهر، على التغيرات في قانون ضريبة الدخل الفلسطينية وأثرها على التدفقات النقدية من الأنشطة التمويلي للشركات المدرجة في بورصة فلسطين، ولفتت الطالبة إسراء المدهون- باحثة من الجامعة الإسلامية، إلى تشخيص إدارة الأرباح باستخدام التغيرات في معدل دورات الأصول وهامش الربح في البورصة، وأوضحت الطالبة سماح الفار- باحثة من جامعة الأزهر العوامل المؤثرة على الأداء المالي للشركات غير المالية المدرجة في بورصة فلسطين باستخدام نموذج Tobins، وتطرق الطالب محمود الصفطاوي- باحث من الجامعة الإسلامية، إلى اختبار المتغيرات على عوائد الأسهم المتوقعة في بورصة فلسطين، وعرج الطالب محمد عيد- باحث من الجامعة الإسلامية على أثر المعلومات غير المتماثلة على تكلفة رأس المال المملوك.
الجلسة العلمية الثالثة
وبخصوص الجلسة العلمية الثالثة، حيث ترأسها الدكتور خليل النمروطي، وكانت تحمل عنوان:" الاقتصاد"، فقد تحدث الطالب صلاح الدين الداهودي- باحث من الجامعة الإسلامية، حول دور بورصة فلسطين في النمو الاقتصادي-دراسة قياسية، ونوه الطالب عائد الوحيدي- باحث من جامعة الأزهر إلى العوامل المؤثرة على تكاليف العلاج بالخارج لوزارة الصحة الفلسطينية وسبل تخفيضها، واستعرضت الطالبة منى فروانة- باحثة من جامعة الأزهر أثر الاستثمار الأجنبي المباشر على النمو الاقتصادي- دراسة قياسية دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولفت الطالب رائد أبو منسي- باحث من الجامعة الإسلامية إلى الآليات والوسائل المقترحة لبلورة منظومة لتسويق المنتجات الزراعية الآمنة في قطاع غزة، وأشارت الطالبة- باحثة من الجامعة الإسلامية إلى الرياضة بين التنمية والإدارة من خلال Meta Study.
الجلسة العلمية الرابعة
وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الرابعة، فقد ترأس الجلسة الدكتور وسام الهابيل- نائب عميد كلية التجارة، حيث كانت تحمل عنوان:" الإدارة"، أشار الطالب وليد جودة- باحث من الجامعة الإسلامية إلى تطبيق مبادئ حماية الزبائن في دائرة التمويل الصغير- الأونروا، ونوهت الطالبة أبرار أبو طاقية إلى مدى تطبيق العقد النفسي في الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة وأثره على إنتاجية الموظف، وعرج الطالبة عبد الله عقل- باحث من الجامعة الإسلامية على واقع تقييم العائد على الاستثمار في التدريب وأثره على الداء الوظيفي- دراسة تطبيقية على الجامعة الإسلامية، وتطرق الطالب محمد بخيت- باحث من جامعة الأزهر إلى حاضنات الأعمال ودورها في إنجاح المشاريع الصغيرة- دراسة تطبيقية على حاضنات قطاع غزة، ووقفت الطالبة عزة السحار- باحثة في الجامعة الإسلامية على دراسة قطاع التمويل الصغير من خلال Meta Study، واستعرضت الطالبة منى أبو سمرة- باحثة من الجامعة الإسلامية أثر المسئولية الاجتماعية للبنك بناء على دور رضا العميل، الثقة وصورة المنظمة على الولاء، من وجهة نظر العميل- دراسة حالة بنك فلسطين قطاع غزة.
انتهى

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء