بنك فلسطين
وطنية

ورشة عمل في الإسلامية حول استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي

ورشة عمل الصحافة.jpg
ورشة عمل الصحافة.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/100899

ورشة عمل في الإسلامية حول استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي في العلاقات العامة

غزة / المشرق نيوز

عقد قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية ورشة عمل تحت عنوان:" استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي في العلاقات العامة في المؤسسات المختلفة"، ضمن الأنشطة اللامنهجية لطالبات مساقي برامج العلاقات العامة والكتابة الصحفية للعلاقات العامة.

وأقيمت الورشة في قاعة اجتماعات كلية الآداب بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس، واستضافت الدكتور سعيد النمروطي- مدير دائرة العلاقات العامة ومركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية، والمهندسة منال حسنة- مسئولة التمويل والعلاقات العامة في مركز "إرادة" للتأهيل والتدريب المهني للأشخاص ذوي الإعاقة، والأستاذ محمد المنيراوي- رئيس قسم الإعلام الجديد في صحيفة فلسطين، وحضرها الدكتور أيمن أبو نقيرة- رئيس قسم الصحافة والإعلام، الأستاذ جمعة أبو العينين- مدرس مساق "براج العلاقات العامة"، والأستاذة رجاء أبو مزيد- مدرسة مساق :الكتابة الصحفية للعلاقات العامة"، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطالبات في تخصص العلاقات العامة.

بدوره، شكر الدكتور أبو نقيرة القائمين على الورشة، وأثنى على حرصهم الدائم في تقديم وشرح المناهج الدراسية بطرق منهجية وأساليب متنوعة للطلبة؛ لصقل مهارات الطلبة وتسهيل الحصول على المعلومات.

وفيما يتعلق بمحاور الورشة، تم تقسيم الطلبة إلى ثلاثة فرق للتعرف على استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي في كل من دائرة العلاقات العامة، ومركز إرادة، وصحيفة فلسطين.

من ناحيته، تناول الدكتور النمروطي ومجموعته استخدامات دائرة العلاقات العامة لمواقع التواصل الاجتماعي، ومواكبة التكنولوجيا بشكل كبير، واللجوء إلى البرامج التدريبية والتطوعية، وبرامج تفاعلية للتعرف على احتياجات الطلبة.

من جانبها، وقفت المهندسة حسنة ومجموعتها على استخدام مركز "إرادة" لمواقع التواصل الاجتماعي لنشر أعمال المركز، واللجوء إلى الإعلانات، والنشرات الشهرية عبر القائمة البريدية، واستخدام الرسائل القصير للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة، فضلاً عن استخدام الفيديوهات المترجمة للغة الإشارة.

وتطرق الأستاذ المنيراوي ومجموعته إلى استخدام الوسائل الحديثة كالفيديو جرافيك، ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى استخدام الحملات الإعلانية والتشويقية التي تجذب الجمهور في التسويق. انتهى