بنك فلسطين
وطنية

أزمة حجاب "سهير رمزي " تثير ضجة وترفض التعليق على ذلك

suhair.png
suhair.png
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/100982

القاهرة/ المشرق نيوز

ضجة كبيرة تسبب فيها الظهور الأخير للفنانة سهير_رمزي، حينما احتفلت بعيد ميلادها وسط مجموعة من زملائها وأصدقائها، إلا أنها ظهرت بشكل أعاد مرة أخرى الجدل الخاص بحجابها.
بعدما استغنت عنه في تلك المناسبة، وظهرت مرتدية قبعة، ليتكرر الحديث من جديد حول ذلك الأمر، وتطرح التساؤلات حول ابتعادها عن الحجاب الذي ترتديه منذ أكثر من 20 عاما.

حاولت "العربية نت" التواصل مع الفنانة سهير رمزي من أجل توضيح الأمر والرد على الانتقادات التي طالتها من الجمهور، إلا أنها رفضت التعليق على الأمر.
غير أنها تعرضت لأزمة مشابهة في أغسطس الماضي، حينما التقطت صورة لها بمنطقة الساحل الشمالي، حيث كانت تستجم بصحبة زوجها وزميلتها الفنانة نادية_الجندي، وظهرت وقتها وهي ترتدي القبعة، لتواجه الانتقادات.
وفي لقاء تلفزيوني سابق مع الإعلامي المصري وائل الإبراشي، ردت سهير رمزي على تلك الانتقادات، بالتأكيد على كونها لم تقل من قبل إنها سيدة محجبة وإنما هي سيدة محتشمة.
ونوهت إلى أنها كانت ترتدي من قبل ملابس مكشوفة ومايوهات وملابس قصيرة، لتقرر بعدها رفض كل هذه الأمور وارتداء الملابس المحتشمة فقط.
أما ما يخص رأسها فقررت أن ترتدي غطاء للرأس وليس الحجاب، خاصة أن الحجاب له شروط خاصة لا تنطبق عليها، وبالتالي فهي ترفض أن يحاسبها البعض استنادا على كون ما ترتديه هو #حجاب.
وأفادت سهير رمزي أن الحجاب في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي كانت له أشكال مختلفة، إلا أن ما يحدث في الوقت الحالي أمر مختلف، حيث تظهر الفتيات وهن يرتدين الحجاب مع إبراز مفاتن الجسد، وهو أمر ترفضه هي، ما دفعها لاتخاذ القرار بارتداء ملابس محتشمة بالشكل الذي يريحها نفسيا

 

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء