بنك فلسطين
وطنية

ماكرون: سنتعاون مع الهند لمحاربة التطرف والإرهاب

macron.jpg
macron.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/101151

باريس/ المشرق نيوز

صرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم السبت، إن الهند وفرنسا قررتا العمل معاً للتعامل مع تهديدات الإرهاب والتطرف، علماً أن التعاون الدفاعي بين البلدين أصبح ذو أهمية كبيرة في الوقت الحالي.

وأردف، في مؤتمر صحفي مشترك عقد في مدينة "حيدر أباد" مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي، أن "قسما كبيرا من الاستقرار في  لعالم ينبع من الاستقرار في المحيط الهندي"، بحسب صحيفة "ذا هندو" المحلية.

و أكد ماكرون في أول تصريح أدلى به على الأراضي الهندية على أن "بلاده يجب أن تكون أفضل شريك للهند في أوروبا وبوابتها للدخول إلى القارة".

من جهته، قال مودي "كلانا يؤمن بالسلام والاستقرار في العالم .. منطقة المحيط الهندي ستلعب دورا في غاية الأهمية، وفي هذا السياق، نعتبر فرنسا من أقرب حلفائنا".

وعلى الصعيد الأمني، وقعت فرنسا والهند اتفاق تعاون لوجسيتي لحرية الملاحة في المحيط الهندي.

ويمنح الاتفاق القوات المسلحة الهندية منفذا إلى القواعد الفرنسية في المحيط الهندي (جيبوتي، والإمارات العربية المتحدة، وجزيرة ريونيون)، مع السماح للقوات الفرنسية بالوصول إلى القواعد الهندية.

جاء ذلك في إطار توقيع 14 اتفاقية بين الطرفين، تشمل قطاعات عدة، ومن بينها الأمن والطاقة النووية والتعليم والبيئة والتنمية الحضرية والسكك الحديدية.

وبدأ ماكرون اليوم زيارة رسمية إلى الهند تستمر 3 أيام، سعيا لعقد "ميثاق قوي" مع أكبر دول جنوب آسيا من حيث التعداد السكاني.

وسيلتقي ماكرون مع 200 شاب هندي في جلسة نقاش على غرار لقائه المطول مع شباب أفارقة في واغادوغو في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في وقت تطمح باريس "لمضاعفة عدد الطلاب الهنود في فرنسا خلال السنتين المقبلتين"