بنك فلسطين
وطنية

استشهاد كادر حماس عصفور.. يشعل الانتفاضة بالضفة الغربية

مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/10126


اصيب العشرات من المواطنين الفلسطينيين بجراح، وحالات اختناق جراء تجدد المواجهات في مدن الضفة الغربية، تنديدا بممارسات الاحتلال الاسرائيلي، واتضامنا مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وخاصة المضربين عن الطعام، عقب تشييع جثمان الشهيد محمد سميح عصفور (22 عاماً) من حركة المقاومة الإسلامية- حماس الذي استشهد صباح يوم أمس، متأثراً بإصابته البليغة برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات بقرية عابود قبل أسبوعين.


فبعد موارة المشييعين جثمان الشهيد الثرى، حتى كانت قوات الاحتلال تعد نفسها عند مدخل القرية، الواقعة شمال رام الله، حيث اندلعت المواجهات، وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع والمياه الآسنة نحو الشبان.


وطاردت قوات الاحتلال الشبان في أزقة وشوارع القرية، وبين أشجار الزيتون، وألقت قنابلها السامة بكثافة على بيوت المواطنين الآمنين، فأصابت عدداً من السكان باحلات اختناق.


وكان الاف من انصار  حركة حماس  ومؤيدوها والمواطنون ومن ممثلو التنظيمات المختلفة شاركوا في تشييع جثمان الشهيد عصفور، حيث انطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، ووصل محمولاً بالسيارات حتى منزل عائلته، فسجي هناك لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، وسط حالة من الحزن الشديد، قبل أن تؤدى عليه صلاة الجنازة، ويوارى الثرى في مقبرة القرية.

ما أصيب 11 مواطناً بالرصاص المطاطي، وبالاختناق جراء استنشاق قنابل الغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اقتحمت بلدة بيت لقيا، غربي رام الله.

ووفقاً للمعلومات، فإن 6 مواطنين اصيبوا بالرصاص المطاطي، فيما أصيب الآخرون جراء الاختناق بقنابل الغاز المسيل للدموهع.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت القرية بطريقة استفزازية عقب صلاة الجمعة، فاشتبكت مع المواطنين، الذين ردوا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة على قوات الاحتلال، التي أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

كما اصيب 15 مواطنا بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال الاسرائيلي على مئات المواطنين المعتصمين قرب مستوطنه شافي شمرون احتجاجا على استمرار تدفق مياه المجاري باتجاه قرية سبسطية غربي نابلس .

وادى مئات المواطنين صلاة الجمعة اليوم قرب المكان استجابة لنداء وجهته بلدية سبسطية وعدد من المؤسسات والفعاليات الوطنية بالمنطقة احتجاجا على استمرار تدفق مياه المجاري الخاصة بالمستوطنين باتجاه اراضي البلدة وتحديدا في الجهه الغربيه منها .