بنك فلسطين
وطنية

محاضرتان علميتان بالإسلامية تستعرضان أمن المعلومات والعمل الحر

محاضرة العمر الحر.jpg
محاضرة العمر الحر.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/101390

محاضرتان علميتان بالإسلامية تستعرضان أمن المعلومات والعمل الحر
غزة / المشرق نيوز
عقد قسم الحاسوب وتطوير البرمجيات بكلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية محاضرة علمية تحمل عنوان:" أمن المعلومات، تهديدات ومخاطر"، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، واستضافت المحاضرة الدكتور حازم الباز- محاضر بجامعة الأقصى، المدير التنفيذي لشركة درع لأمن المعلومات، والمهندس حسن داود- محاضر بجامعة الأقصى، مدير قسم اختراق الشبكات في شركة درع لأمن المعلومات، وحضرها الدكتور باسم العجلة- رئيس قسم الحاسوب وتطوير البرمجيات، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس وطلبة القسم.
من جانبه، أكد الدكتور الباز أن الغاية الرئيسة من عقد المحاضرة هو توضيح دور أمن المعلومات بشكل أساسي لكافة المؤسسات في حماية البيانات الخاصة بها، والوعي بالتهديدات والاطلاع على المخاطر المتعلقة بالهجوم الإلكتروني على المواقع المختلفة.
وأشار الدكتور الباز إلى أن المؤسسات بحاجة إلى حماية بياناتها؛ نظراً لكمية المعلومات الضخمة التي يتم نقلها وإرسالها عبر شبكة الإنترنت، موضحاً أن أغلب دول العالم تعرضت إلى خسائر جمة نتيجة الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها.
ولفت الباز إلى أن الاهتمام بأمن المعلومات للمؤسسة يؤدي إلى الاطمئنان على البيانات، وتحسين سمعة وصورة المؤسسة، والامتثال للتشريعات واللوائح، بالإضافة إلى تلافي تكاليف الجرائم السبرانية، مبيناً أن أكثر المؤسسات عرضة للاختراق المصانع، والحكومات، ومؤسسات التعليم، وقطاع الصحة، والقطاع الخاص.
ومن جهته، استعرض المهندس داود تطبيقات حية لطرق الاختراق الإلكتروني من خلال كلمة السر، والصفحات المزورة، وتطبيقات الهاتف، ومواقع التواصل الاجتماعي.
التجارة الإلكترونية والعمل الحر
وفي سياق متصل، عقد قسم الوسائط وتطوير الويب بكلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية محاضرة علمية تحت عنوان:" التجارة الإلكترونية والعمل الحر"، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وألقى المحاضرة الأستاذ محمد الراعي- مدرب على العمل الحر، بحضور الدكتور أشرف المغاري- رئيس قسم الوسائط وتطوير الويب، وعدد من الأعضاء الإداريين وطلبة القسم.
بدوره، تحدث الدكتور المغاري عن أهمية العمل الحر الذي يوجِد بدائل للوظائف المكتبية في مجتمعنا في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها، متمنياً للطلبة الحصول على قدر كبير من المعلومات ليعود بالنفع على مستقبلهم الوظيفي.
من ناحيته، أشار الأستاذ الراعي إلى أن مميزات العمل الحر تكمن في مرونة ساعات العمل، والربح غير المحدود، فضلاً عن عدم وجود حدود للمكان والزمان، لافتاً إلى أن أهم عيوب العمل الحر عدم وجود مصدر ثابت للدخل، وارتباطه بمقدار العمل، وقلة الثقافة عند البعض بخصوص العمل الحر.
وأوضح الأستاذ الراعي أن البعض يتجه إلى العمل الحر للرغبة بدخل أعلى، والشعور بالتميز، والتخلص من الالتزام، مبيناً أن العمل الحر يحتاج إلى مهارات التواصل، ومهارات تقنية، وبعض المعدات الضرورية، من أجل القدرة على إدارة المشاريع وتنفيذها بشكل صحيح.
ونوه الأستاذ الراعي إلى بعض الوصايا للعمل الحر، أهمها: إكمال الملف الشخصي، والبحث عن المشاريع الملائمة، وتحديد السعر والوقت بشكل مناسب، وتجنب المشاريع الزائفة، بالإضافة إلى عدم الوقوع في الأخطاء الشائعة، والتحلي بالصبر، واستعرض طرق الدخول والتسجيل في مواقع العمل الحر، وكيفية إدارة المشاريع وتنفيذها بشكل صحيح.
انتهى

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء