بنك فلسطين
وطنية

يوم دراسي بالاسلامية يناقش واقع المؤسسات التربوية والسلم الاجتماعي

ندوة السلم المجتمعي.jpg
ندوة السلم المجتمعي.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/101682

يوم دراسي بالاسلامية يناقش واقع المؤسسات التربوية والسلم الاجتماعي
غزة / المشرق نيوز
عقد قسم أصول التربية بكلية التربية في الجامعة الإسلامية يوم دراسي يحمل عنوان:" المؤسسات التربوية والسلم الاجتماعي"، وأٌقيم في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- نائب عميد كلية التربية، والأستاذ الدكتور عليان الحولي- رئيس اللجنة العلمية، والأستاذ الدكتور سليمان المزين- رئيس اللجنة التحضيرية، ولفيف من المختصين والباحثين، وجمع من الهيئة الإدارية والأكاديمية، وممثلي المؤسسات التربوية، وعدد من طلبة الدراسات العليا.
وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، تحدث الأستاذ الدكتور العاجز حول مفهوم السلم الاجتماعي والذي يُعنى العيش بسلام ومحبة واحترام، وقبول فكر الآخرين، والابتعاد عن الظلم، فضلاً عن الانتماء إلى لحمة المجتمع للحفاظ على النسيج الاجتماعي، مبيناً أن تحقيق السلم الاجتماعي عامل أساسي لتوفير الأمن والاستقرار في المجتمع، وتشيع الطمأنينة بين الأفراد.
وبدوره، لفت الأستاذ الدكتور الحولي أن المؤسسة التربوية أنشأها المجتمع عن قصد لتنشئة الأجيال من خلال التربية الفكرية والأخلاقية والحسية، وتنمية شخصية الأفراد تنمية متكاملة من أجل أن يكونوا صالحين لمجتمعهم، فضلاً عن نقلها للأطفال القيم الثقافية والأخلاقية والتعليمية للحفاظ على مجتمع آمن وعادل ومستقر.
ومن جهته، أوضح الأستاذ الدكتور المزين أن اليوم الدراسي يهدف إلى التعريف بدور المؤسسات التربوية كالمدرسة، والجامعة، والأسرة في تثبيت دعائم السلم الاجتماعي، من خلال سياج أخلاقي متين يمنح الهوية والانتماء للمجتمع، وتوفير العدل الذي يليق بقيمة الإنسان، وبين أن اليوم الدراسي جاء بمشاركة العديد من الباحثين من مختلف المؤسسات التربوية في قطاع غزة.
 فقد انعقد على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز، حيث وقف الأستاذ الدكتور العاجز والدكتور دينا الحلاق- باحثة على دور معلمي مدارس الثانوية بمحافظة خانيونس في تعزيز السلم الاجتماعي من وجهة نظر الطلبة وسبل تفعيله، وتطرق الأستاذ الدكتور المزين، والأستاذة نرمين شاهين- باحثة إلى دور الإدارة المدرسية في توظيف إدارة الصراع لتحقيق السلم الاجتماعي في المدرسة الثانوية الفلسطينية، وعرج الدكتور إبراهيم شيخ العيد- باحث، والأستاذ أيمن الزاملي على دور المنهاج الفلسطيني في تحقيق ثقافة السلم الاجتماعي بين الطلاب من وجهة نظر المعلمين وأولياء الأمور، ونوهت الأستاذة أسماء أبو حيش- باحثة والأستاذة مروة خلف الله إلى دور مديري المدارس بمحافظات غزة في تعزيز السلم الاجتماعي من وجهة نظر معلميهم.
اما الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الأستاذ الدكتور محمود أبو دف- عضو هيئة تدريس في كلية الآداب، فقد ناقش الدكتور فايز شلدان- رئيس قسم أصول التربية، والأستاذة منال قويدر- باحثة دور الجامعات الفلسطينية بمحافظات غزة في تحقيق السلم الاجتماعي لدى طلبتها وسبل تعزيزه، دراسة حالة الجامعة الإسلامية، واستعرض الدكتور ضياء الكرد ورقة عمل بعنوان:" الدور المأمول من الأسرة الفلسطينية في تعزيز ثقافة السلم الاجتماعي"، ولفت الأستاذ حسين أبو ليلة- باحث، والأستاذ محمد أبو رحمة- باحث إلى خطة مقترحة لتطوير دور مؤسسات التعليم العالي في تحقيق السلم الاجتماعي، وأشار الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز والدكتور محمود عساف- باحث إلى تفعيل دور الجامعات في التثقيف القانوني بحقوق الإنسان كمدخل لتحقيق السلم الاجتماعي.
انتهى