بنك فلسطين
وطنية

11 عائلة تقاضي طبيبًا حقن "حيواناته المنوية" في رحم مريضاته

fertility.jpg
fertility.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/103528

قررت 11 عائلة مقاضاة طبيب كندي بتهمة حقن مريضاته بسائله المنوي من دون علمهنّ، أثناء التلقيح.

وبحسب موقع ctvnews الكندي أن محامي 11 عائلة على الأقل يزعمون أن الطبيب "نورمان باروين"، الذي يعيش في أوتاوا هو والدهم البيولوجي.

ورفع هؤلاء دعوى قضائية جماعية نيابة عن 50 شخصًا أنجبتهن مريضات سابقات ولا يتطابق حمضهم النووي مع أبائهم البيولوجيين.

وظهرت التقارير بشأن الاتهامات ضد "نورمان" لأول مرة في نوفمبر/تشرين ثانٍ عندما رفع "دانيال ودفينا ديكسون" وابنتهما "ريبيكا دعوى مدنية ضده بعد علمها بأن "ريبيكا" ليست ابنة "ديكسون" البيولوجية.

وكان "ديسكون" وزوجته قد تواصلا مع باروين عام 1989 كي يساعد الزوجة في الحمل، وولدت "ريبيكا" بعد ذلك بعام.

وقالت الدعوى إن "(دفينا) شعرت بالقلق لأنها وزوجها دانيال لديهما عيون زرقاء بينما ريبيكا عينها بنية".

وقالا إنهما وجدا بعد ذلك فتاة يُرجح أنها أخت غير شقيقة لريبيكا كانت أمها إحدى مريضات الطبيب باروين.

وفي عام 2013، عوقب "باروين" لتلقيحه صناعيًّا ثلاثة مرضى بحيوان منوي خاطئ في عيادته بأوتاوا.

ولم يصدر حكم قضائي حتى الآن بشأن أي من المزاعم الأخيرة ضد "باروين".

وتحدّث أحد المحامين الذين يمثلون الضحايا قائلاً: "هناك خرق كبير للثقة. لقد تحدثنا إلى النساء اللواتي زرنه، واعتبرن الأمر "اغتصاباً". وأضاف: "هؤلاء الآباء لم يتمكنّوا من تكوين العائلة التي يحلمون بها".

مرصد المشرق

المزيد
حضارة جديد

شؤوون محلية

أقلام وآراء