[x]
بنك فلسطين
وطنية

مؤتمر بجامعة غزة يطالب بتعزيز دور المؤسسات الحقوقية والإعلام لفضح الانتهاكات الإسرائيلية

مؤتمر جامعة غزة.jpg
مؤتمر جامعة غزة.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/105594

طالب فتح وحماس بالعمل بجديه لإنهاء الانقسام

مؤتمر علمي بجامعة غزة يطالب بتعزيز دور المؤسسات الحقوقية والإعلام لفضح الانتهاكات الإسرائيلية

غزة / المشرق نيوز

طالب أكاديميون وخبراء بتعزيز دور المؤسسات الحقوقية ووسائل الإعلام في فضح الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطن.

جاء ذلك خلال توصيات المؤتمر العلمي الذي تنظمه جامعة غزة بالتعاون مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان والمعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية وذلك في فندق المتحف غرب غزة.

وأكد على ضرورة قيام الحكومة الفلسطينية وحركتي فتح وحماس بالعمل بجديه من أجل إنهاء الانقسام، وتحقيق الوحدة الوطنية واستكمال خطوات المصالحة، وصولاً لإجراء انتخابات عامة تشريعية ورئاسية.

كما شددت التوصيات على ضرورة قيام دولة فلسطين وبمشاركة كافة القوى الوطنية والإسلامية ببناء إستراتيجية وطنية متوافق عليها لمواجهة الظروف العربية والإقليمية والدولية التي تسعي الإدارة الأمريكية لإقناع تلك الأطراف بما يسمى صفقة القرن وإنهاء قضيتنا الفلسطينية.

ودعا المؤتمر الحكومة الفلسطينية لتكثيف جهودها الدولية للضغط على دولة الاحتلال الإسرائيلية لاحترام قواعد الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، ووقف كافة الإجراءات والسياسات التي تنتهك حقوق الإنسان الفلسطيني.

ووجه المؤتمر دعوة المؤسسات الحقوقية والإعلامية والأحزاب السياسية لتطوير الخطاب الفلسطيني للرأي العام العالمي الشعبي والرسمي والمنظمات الدولية للعمل على دعم الشعب الفلسطيني في مواجهة الهجمة الإسرائيلية، وفضح الانتهاكات الإسرائيلية ومناصرة حقوقه في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

وشدد المؤتمر على اهمية قيام الحكومة الفلسطينية على تعزيز الوعي بقضية فلسطين عامة، والقدس خاصة من خلال مناهج التعليم في وطننا وفي البلاد العربية والإسلامية كما اكد على ضرورة تحييد التعليم ومؤسساته عن أي تجاذبات سياسية قد تعرقل المسيرة التعليمية وعدم الخضوع لإملاءات الدول المانحة بالتدخل في المناهج الفلسطينية .

وطالبت التوصيات الحكومة الفلسطينية بضرورة القيام بدعم المنظومة التربوية والتعليمية بمحافظة القدس من خلال تخصيص الموازنة المالية الكافية لتعزيز صمود كادرها ، وكذلك ضرورة اللجوء للقضاء الدولي لتعديل أو إلغاء اتفاق باريس والمطالبة بكافة الحقوق المالية والاقتصادية التي تمت مصادرتها من خلاله .

ودعا المؤتمر الحكومة الفلسطينية والمؤسسات الأهلية والرسمية بتبني خطط تنموية ومشاريع تطويرية لجميع المواقع التي تتضرر من جدار الضم والتوسع العنصري الإسرائيلي وذلك لدعم صمود المواطن الفلسطيني على أرضه .

وكان المؤتمر قد افتتح بايات من القران الكريم ثم النشيد الوطني قبل أن يرحب ئيس المؤتمر دكتور سهيل دياب عميد البحث العلمي والدراسات العلمية بجامعة غزة بالحضور .

وألقى الدكتور رياض الخضري رئيس دائرة التعليم والمنح في منظمة التحرير كلمة حول الانتهاكات الاسرائيلية ثم ألقى الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس جامعة غزة

كلمة الجامعة بينما ألقى عصام يونس مفوض عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان كلمة الهيئة وألقى فتحي صباح مدير المعهد الفلسطيني للاتصال والتنمية كلمة المعهد.

وأدارت الدكتورة عبير ثابت الجلسة الأولى التي كانت بعنون "الحقوق في القدس والمقدسات" حيث قدم الدكتور يوسف جمعة سلامة ورقة حول الانتهاكات الاسرائيلية وتأثيرها على حق العبادة، وقدم الدكتور احمد ابو حلبية ورقة حول سياسات الصهيونية في القدس فيما قدم الدكتور نافذ حماد ورقة بعنوان "حق واجب للفلسطينيين في الأقصى" بينما تناول الدكتور حنا عيسى من القدس الانتهاكات الاسرائيلية في القدس.

وادارت الاستازة هالة القيشاوي الجلسة الثانية التي كانت بعنوان "الحقوق المدنية والسياسية، والتي تحدثت فيها الدكتور خليل حماد والاستاذ أيمن أبو الوفا حول التحولات التربوية والتعليمية في محافظة القدس، فيما قدم الدكتور أنيس فوزي القاسم من الأردن ورقة بعنوان " حقوق الانسان  في غزة بين مطرقتين" وقدم الدكتور رياض العيلة ورقة بعنوان" الانتهاكات الاسرائيلية في القانون الدولي الانساني"، ومن الجزائر قدم الدكتور عبد الحكيم بن بختي، والدكتور منير أبو رحمة ورقة بعنوان" الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الانسان في فلسطين" بينما الدكتور محمد أبو ركبة وحسين حماد ورقة حول اثر انتهاكات الاحتلال على حق الفلسطينيين بالتنقل والسفر في قطاع غزة.

وترأست الجلسة الثالثة الاستاذة عندليب عدوان والتي كانت بعنوان، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتحدث فيها الدكتور أحمد نوفل من الاردن حول الانتهاكات الاسرائيلية وتأثيرها على قيام الدولة الفلسطينية، وقدم الدكتور مازن العجلة ورقة بعنوان" استراتيجية الاحتلال لمنع اعمال الحق في التنمية بفلسطين" بينما قدم الدكتور محمود الحمضيات ورقة حول الانتهاكات الاسرائيلية لحق التعليم في فلسطين وقدم الدكتور رياض صيدم ورقة حول الدراسات التي تناولت الانتهاكات الاسرائيلية وتأثيرها على الصحة النفسية للفلسطينيين.

وترأس الدكتور زياد الدماغ الجلسة الختامية للمؤتمر حيث تليت التوصيات وتم توزيع الشهادات التقديرية لتكريم المشاركين.

انتهى