بنك فلسطين
وطنية

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي المرحلة الأساسية في فلسطين بالكلية الجامعية

المؤتمر العلمي الكلية.jpg
المؤتمر العلمي الكلية.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/105708

انطلاق فعاليات المؤتمر العلمي المرحلة الأساسية في فلسطين بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية 
غزة /  المشرق نيوز
أوصى خبراء ومختصون تربويون على ضرورة تحديد الاحتياجات التدريبية لمعلمي المرحلة الأساسية في ضوء منحى STEM، وعقد ورش عمل ودورات تدريبية متخصصة للاستفادة من منحى STEM وتوظيفه في العملية التعليمية، وإثراء محتوى كتب مرحلة التعليم الأساسية بمهارات التفكير العليا، واعداد دليل يساعد معلمي مرحلة التعليم الأساسية في تنمية مهارات التفكير الناقد لدى تلاميذهم، وعقد دورات تدريبية للمعلمين حول توظيف استراتيجيات التعلم النشط في المواقف التعليمية.
وأكدوا على أهمية تهيئة البيئة التعليمية والمناهج الدراسية لتساعد المعلم في تنفيذ مواقف التعلم النشط في المرحلة الأساسية، وتطوير الأبنية المدرسية لتتناسب مع المعايير العالمية، وعقد دورات وندوات لتنمية مهارات الإداريين في مجال ضبط الجودة للبيئة المدرسية، وتطوير مهارات العاملين في مجال التعليم الجامع بما يمكنهم من دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم في المرحلة الأساسية، وتطوير مناهج مرحلة التعليم الأساسية في ضوء عادات العقل المنتج، وتطوير مناهج مرحلة التعليم الأساسية بما يعزز القيم لدى التلاميذ.
ودعوا كذلك إلى وضع معايير خاصة لمحتوى مناهج الرياضيات الفلسطينية مستندة على معايير عالمية وخاصة معايير NCTM، وتوظيف القصص الرقمية في تدريس التلاميذ بمرحلة التعليم الأساسية، وتوظيف استراتيجيات التعلم النشط في المواقف التعليمية المختلفة، ومراعاة تنمية مهارات التفكير العليا لدى التلاميذ، وتعزيز القيم لدى تلاميذ المرحلة الأساسية الدنيا، والاستفادة من الندوات والنشرات الموجهة للمعلمين وتوظيفها في الغرف الصفية، وتوظيف مداخل مستحدثة في التدريب مثل منحى STEM.
المرحلة الأساسية في فلسطين
هذه التوصيات وغيرها جاءت خلال وقائع المؤتمر العلمي المرحلة الأساسية في فلسطين – آفاق المعالجة والتطوير، والذي نظمه قسم العلوم التربوية والاجتماعية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة الإسلامية وبتمويل المؤسسة الدولية للتربية والعلوم والثقافة الآيسكو، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي.
وعقدت الجلسة الافتتاحية بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، الدكتور ناصر فرحات رئيس الجامعة الإسلامية، الدكتور محمد أبو شقير رئيس المؤتمر، الدكتور هشام غراب رئيس اللجنة التحضيرية، وعدد من المسئولين ورؤساء الأقسام في الكلية الجامعية والجامعة الإسلامية ونخبة من الخبراء والباحثين من كليات التربية في الجامعات الفلسطينية والعشرات من طلبة التربية.
بدوره افتتح الأستاذ الدكتور رفعت رستم المؤتمر مرحبا بالحضور، وقال: "يسعدنا ويشرفنا ان نلتقي بكم اليوم لإطلاق هذا العرس العلمي الكبير، والذي يأتي في ظل ظروف تتطلب منا جميعا تقديم حلول خلاقة وبرامج إبداعية ترتقي بالجوانب التربوية وخاصة في المرحلة الأساسية، وما تنفيذ هذا المؤتمر إلا تأكيدا على الدور الريادي الذي تقوم كل من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والجامعة الإسلامية في هذا الجانب، منوها إلى حرص الكلية الكبير على تطوير البرامج الأكاديمية التربوية لأهميتها البالغة ولما لها من أثر إيجابي في بناء الإنسان ورقي المجتمع وتقدمه".
من جانبه قال الدكتور ناصر فرحات: نرحب بكم في هذا المؤتمر المشترك بين الجامعة الإسلامية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية والذي يقام على أرض الكلية الجامعية، مشيرا إلى أن الجامعة الإسلامية تعج هذه الأيام بالأيام الدراسية والمؤتمرات العلمية، وهذا أحد أعمدة العمل الأكاديمي بالجامعات حيث ينبري كل المختصين من اجل البحث والتقصي من اجل بناء هذا الجيل الفلسطيني الذي سيكون على يديمه مهمة البناء والإعداد والتحرير.
وأضاف فرحات: "تناول عنوان المؤتمر أهم الأشياء التي يمكن ان يبحث بها وهو التعليم الأساسي، لذلك اعتقد ان عنوان هذا المؤتمر والمحاور التي اطلعت عليها وعناوين الأبحاث كانت شاملة وتعالج قضايا محددة، وهذا يساعد في معالجة كثير من القضايا المجتمعية التي نعاني منها، وبدوري أرى ان التعليم الأساسي بحاجة الى ممارسة صحيحة تنفذ حسب الأصول العلمية التي نسطرها في ابحاثنا ودراساتنا التربوية المختلفة". 
من ناحيته أفاد الدكتور هشام غراب: "نظرا لأهمية مرحلة التعليم الأساسي التي نعنى بها في هذا المؤتمر في الصفوف الأربعة الأول في سلم التعليم العام، وكذلك لأهمية الشريحة الواسعة التي تستهدفها هذه المرحلة من التعليم، ونظرا للتغيرات الجديدة التي تمت والمتعلقة بمنهاج هذه المرحلة فقد تظافرت الجهود من أجل وضع هذه المرحلة المهمة تحت الضوء، وذلك لمناقشة الموضوعات التربوية والتعليمية الخاصة بها، لأجل وضع اليد على أوجه الضعف إن وجدت، وطرح تصورات لمعالجتها وتسليط الضوء على مواطن القوة وطرح السبل لتعزيزها".
وفي كلمته أوضح الدكتور محمد أبو شقير: "يتجدد اللقاء بكم في تظاهرة علمية خاتمة لكل الأنشطة والفعاليات التي قامت بها كلية التربية بالجامعة الإسلامية لهذا العام، وهو مؤتمر مميز لأنه يعقد بالشراكة مع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، وحيث ان المؤتمر يتناول المرحلة الأساسية من العمر التعليمي للطالب، فقد انبعثت فكرة هذا المؤتمر بأوراقه المتعددة التي تمحورت في أربعة محاور، ومن هنا فإنني ادعو الباحثين المشاركين إلى الالتقاء سويا مع الجامعات والإدارات التعليمية لوضع خلاصة اوراقهم حيز التطبيق والتنفيذ".
وفي كلمة تسجيلية لمعالي الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي بعث بتحياته للمنظمين والقائمين على تنفيذ هذا المؤتمر العلمي الكبير، وأشاد بالدور الكبير الذي تبذله مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة لخدمة المجتمع الفلسطيني وإعداد النشأ بالشكل الأمثل ليقوم بأدواره في عملية البناء والتنمية، مؤكدا على أهمية الموضوع الذي تناوله المؤتمر والذي يتطلب تضافر الجهود بين الجميع لخدمة المرحلة الأساسية في المجتمع الفلسطيني، مؤكدا على استعداد الوزارة الدائم لدعم أنشطة الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة.
من ناحية أخرى أكد الدكتور يوسف مطر منسق المؤتمر بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية أن القائمين على المؤتمر بدأوا العمل والتجهيز منذ ثمانية أشهر من خلال لجنة مشتركة ما بين الكلية الجامعية والجامعة الإسلامية، وذلك ضمن مجموعة من المحاور التي تناولت موضوعات مجتمعية تربوية غاية في الأهمية وتلامس المرحلة الأساسية في عملية التعليم من الصف الأول وحتى الرابع، وذلك إيمانا منا بأهمية هذه المرحلة وضرورة إعدادها بالشكل الأمثل، مقدرا كافة الجهود المبذولة لإنجاح فعاليات المؤتمر.
واقع المرحلة الأساسية الدنيا وسبل التطوير
 ولدى انطلاق وقائع الجلسة الأولى للمؤتمر، ناقش الباحثون عددا من الأبحاث، والتي كان أولها بعنوان الاحتياجات التدريبية لمعلمي المرحلة الأساسية في ضوء مدخل STEM، إضافة إلى ورقة بعنوان درجة توظيف معلمي اللغة الإنجليزية لاستراتيجيات التعلم النشط وسبل تطويره في المرحلة الأساسية، وورقة ثالثة بعنوان مشكلات التربية العملية كما يراها الطلبة المعلمون بقسم تعليم المرحلة الأساسية في جامعات غزة، وورقة رابعة بعنوان Values included in English language textbooks of Basic Primary Education in Palestine.
وناقش الباحثون في الجلسة الثانية للمؤتمر عادات العقل العملية المتضمنة في محتوى مناهج العلوم والحياة للمرحلة الأساسية الدنيا ومدى ملاءمتها في ضوء آراء كوستا وكاليك، ومدى تضمن كتب الرياضيات المطورة للصف الرابع الأساسي لمعايير المجلس الوطني لمعلمي الرياضيات NCTM، ودرجة تضمين محتوى منهاج العلوم للصف الرابع الأساسي لمهارات التفكير الناقد، وتطوير مناهج التنشئة المجتمعية الفلسطينية للمرحلة الأولى وفقا لمنحنى STEM، ودور التعليم الجامع في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم في المرحلة الأساسية من وجهة نظر معلميهم.
أما الجلسة الثالثة والأخيرة فقد تضمنت أبحاث بعنوان متطلبات توظيف المقارنة المرجعية كأداة فاعلة لضمان جودة البيئة المدرسية في المرحلة الأساسية بمحافظة غزة، ودرجة توافر معايير جودة البيئة المدرسية في المرحلة الأساسية بمحافظة غزة من وجهة نظر المعلمين، وتقويم كتب التنشئة الوطنية والاجتماعية للمرحلة الأساسية الدنيا في ضوء معايير الجودة الشاملة، ودرجة ممارسة الإدارية المدرسية في مدارس المرحلة الأساسية بمحافظة غزة لمعايير الجودة في البيئة المدرسية، وفاعلية القصص الرقمية في تنمية مهارة الاستماع لدى طلبة الصف الأول الأساسي بغزة.
ولدى اختتام أعمال المؤتمر تم تكريم أعضاء اللجنة التحضيرية والمشاركين من الباحثين بالأوراق والأبحاث وكذلك القائمين والمساهمين في إنجاح فعاليات المؤتمر والتقاط الصور التذكارية لهم.    
انتهى

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء