بنك فلسطين
وطنية

ختم القران في رمضان .. طريقة ختم القران في رمضان مرتين بالخطوات

طريقة ختم القران في رمضان مرتين بالخطوات.jpg
طريقة ختم القران في رمضان مرتين بالخطوات.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/106832

شهر رمضان المبارك هو شهر العبادات والتقرب إلى الله، فيه تصفد الشياطين، وتغلق أبواب النار وتفتح أبواب الجنة، فيه ليلة عشاءمن ألف شهر هي ليلة القدر، في شهر رمضان يبارك الله في أعمال المسلم، فينبغى علينا أن نحسن استثمار هذا الشهر الفضيل في الأعمال الحسنة التي ننال منها الأجر والثواب، فقد حث رسولنا الكريم على الإكثار من الصدقات في شهر رمضان، ومساعدة الفقراء والمساكين، وكذلك الإكثار من العبادات والصلوات فدعا إلى الحرص على أداء صلاة التراويح وذلك بعد صلاة العشاء، وأيضاً حثّ المسلمين إلى أداء صلاة التهجد أي قيام الليل، كما كان لتلاوة القرآن نصيب كبير، فإن قراءة كل حرف من كتاب الله له بها حسنة والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، إن هذه العبادات تكسب المسلم الأجر العظيم والثواب الجزيل.

كيفية ختم القران في رمضان اكثر من مرة

يمكن المسلم ختم قراءة القرآن مرات مختلفة حسب عدد الصفحات التي يقرأها خلال اليوم الواحد، فكلما زادت عدد صفحات القرآن التي يقرأها في اليوم الواحد كلما اقترب من ختم المصحف، وبالتالي بإمكانه ختم القرآن أكثر من مرة خلال شهر رمضان الفضيل، فقسم قراءة القران الكريم علي الصلاوة الخمسة، بدأ من الفجر، إلي العشاء، من خلال تقسيم الصفحات من أجل قراءتها خلال شهر رمضان المبارك.

طريقة ختم القران في شهر

كي يختم المسلم قراءة القرآن الكريم مرة واحد في شهر رمضان الفضيل، ينبغي عليه قراءة عشرين صفحة من كتاب الله خلال اليوم الواحد، وذلك قد يكون على مرة واحدة أو على مرات متفرقة، فبإمكان المسلم تلاوة أربع صفحات من القرآن الكريم عقب كل صلاة، فبذلك يكون قد قرأ عشرين صفحة في اليوم.

ختم القرآن مرتين في الشهر

حتى يختم المسلم قراءة القرآن مرتين خلال شهر رمضان المبارك، عليه تلاوة أربعين صفحة من القرآن الكريم في اليوم الواحد، بإمكان المسلم قراءة أربع صفحات من القرآن قبل الصلاة وأربع صفحات بعد الصلاة فبذلك يكون قرأ أربعين صفحة في اليوم.

آداب تلاوة القرآن الكريم

لقد اوصانا الرسول صلوات الله عليها ان نلتزم الاداب العامة خلال قراءة القران الكريم، حيث يكون المسلم بين يدي الله عزوجل فقد كان الإسلام صارما جدا عند التعامل مع الكتاب الذي أنزله الله عزوجل في ليلة القدر من السماء السابعة إلي سماء الأرض.

  • يجب على المسلم أن يتوضأ قبل البدء بتلاوة القرآن الكريم .
  • الاستعاذة بالله العظيم قبل التلاوة دائماً، والبسملة قبل البدء بقراءة القرآن.
  • ينبغي على القارئ قراءة القرآن الكريم بتمهّل وتمعّن وتدبّر في الكلمات، والمعاني، والأحكام.
  • تجنّب الضحك والحديث مع الأشخاص الآخرين أثناء التلاوة.

فكما نعلم ان القران الكريم هو الذي انزل الله به علي سيد الخلق محمد صلي الله عليه وسلم، فمن خلال التمسك بكتاب الله، تطهر القولب، وتتقبل الأعمال، فبكل حرف حسنة، وكل حسنة بعشر أمثالها، والله يضاعف لمن يشاء، فكن عباد الله الذي يحصدون الحسنات في كل يوم، فأكثر من قراءة القران الكريم.

فقج أوصان الرسول الكريم صلوات الله عليه ان لا نرضب لساننا في رمضان بالقران الكريم، فقد وعد الله عبادة الصالحين خلال شهر رمضان الحصول علي الأجر العظيم، لذلك يتنافس المسلمين من اجل ختم القران الكريم، فقد كان الصحابة يفعلون ذلك، فمن فقد كان الصحابة يختمون القران الكريم مرتين في اليوم، وفي صلاة التروايح كل ستة أيام مرة، فهذا هي الحياة الصحيحة التي ارادها الرسول لصحابته، والمسلمين إلي يوم القيامة.