بنك فلسطين
وطنية

هنية يشيع الشهيد الفصيح..ويقول المسيرات نزعت الخوف من قلوب جيل كامل

الشهيد الفصيح.jpg
الشهيد الفصيح.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/109218

غزة- المشرق نيوز

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية اليوم السبت إن مسيرات العودة إن "دكّت أسوار الحصار" الإسرائيلي المفروض على غزة، وأحيَت القضايا الوطنية المُهمة لشعبنا كحق العودة.

وأوضح هنية أن مسيرة العودة "انتصار الإرادة الفلسطينية في مواجهة القوة الغاشمة، وانتصار في معركة الوعي". .. وشيّعت جماهير غفيرة ظهر اليوم جثامين أربعة شهداء ارتقوا في "مليونية القدس" أمس خلال مشاركتهم بفعاليات مسيرة العودة الكبرى على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وانطلقت جنازات الشهداء بعد صلاة الظهر، وصولًا إلى مقابر الشهداء كلًا في منطقته.

والشهداء هم زياد جادالله عبد القادر البريم (25 عامًا)، والطفل هيثم محمد خليل الجمل (١٥ عامًا) ارتقوا شرقي خانيونس، وعماد نبيل أبو درابي (26عامًا) شرقي جباليا، ويوسف الفصيح (29 عامًا) شرقي غزة.

وذكر هنية خلال تشييع الشهيد يوسف الفصيح بمخيم الشاطئ أن "المسيرات انتصار لجيل كامل نزع الله منه الخوف والتردد ليُواجه سلاح الاحتلال". .. "نرى اليوم بوادر انتصار بإذن الله.. حصار غزة يترنح، وكذلك صفقة القرن تترنح أمام تضحيات شعبنا في مسيرات العودة".

وتخلل مواكب التشييع هتافات للشهداء، وأخرى داعيةً للانتقام لدمائهم، واستمرار المسيرات السلمية على حدود القطاع.

وقال إن: "مسيرات العودة هزت كل العروش؛ لأنها قتال شعب بأكمله مع محتل مغتصب للأرض، فأبناؤنا وشبابنا يكتبون للأمة تاريخًا عظيمًا؛ هؤلاء يهيئهم الله لأمر عظيم وهو العودة لكل فلسطين".

وبشأن استشهاد الطفل هيثم الجمل، ذكر هنية أن دم الطفل "سيظل وصمة عار على جبين الاحتلال، والذين يمدّونه بالمال والسلاح، وسيبقى لعنة تطارد المطبعين والمنسقين أمنيًا مع العدو".

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء