[x]
بنك فلسطين
وطنية

الفلسطينيون يحيون ليلة القدر في القدس وسائر المدن في تحد لصفقة القرن

صلاة بالمسجد الاقصى.jpeg
صلاة بالمسجد الاقصى.jpeg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/109398

الفلسطينيون يحييون ليلة القدر في القدس وسائر المدن في تحد لصفقة القرن

محافظات- المشرق نيوز

أحيا الفلسطينيون ليلة الثلاثاء ليلة القدر (ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان) في المسجد الأقصى المبارك، وفي سائر أنحاء فلسطين في قطاع غزة والضفة الغربية، والداخل المحتل، وذلك وسط ظروف صعبة يمر بها المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة، نتيجة التغيرات الأمريكية في المدينة المقدمة، والمتمثلة بتنفيذ صفقة القرن، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى قلب مدينة القدس .

وشهدت المدن الفلسطينية والبلدات والقرى توجه حاشد للفلسطينيين من الرجال والنساء والشباب وحتى الأطفال إلى بيوت الله لإقامة هذه الليالي المباركة، كما يقوم المرابطون على الثغور من جميع الفصائل الفلسطينية بإحياء اليليلة المباركة التي وصفها الله- عز وجل- خير من الف شهر بالاجر والثواب.

ومنذ ساعات المساء توافد المصلون بشكل كثيف جدا من كافة الأراضي الفلسطينية لإحياء ليلة القدر في أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، وكذلك في المساجد والمصليات.

وقد تناوب أئمة المساجد أداء صلاة العشاء والتراويح والوتر وقيام الليل، ودعوا الله بأن يفك أسر جميع الأسرى في سجون الاحتلال، ويردهم إلى أهلهم سالمين، وأن يفرج كرب أهالي فلسطين، وفك حصار أهالي غزة المحاصرين، كما دعوا الله أن يحقن دماء المسلمين في العراق والشام وكافة بلاد المسلمين.

ودعت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث الفلسطينيين الى احياء ليلة القدر، في المسجد الاقصى المبارك، مشيرة الى ان دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس وضعت كل التجهيزات لاستقبال حشود المصلين والصائمين، حيث أعدت آلاف وجبات الإفطار وسحور للصائمين والمصلين ليلة القدر، ليلة السابع والعشرين من رمضان، اما "مؤسسة البيارق" وستوفر مئات الحافلات لنقل المصلين من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني لاحياء ليلة القدر في الاقصى.

هذا وأحيا الآلاف من المصلين في المسجد الاقصى وسائر المدن والبلدات المبارك ليلة الخامس والعشرين من شهر رمضان صلاة السحر وقيام الليل وذلك بالصلاة والذكر والمواعظ الدينية في ساحة المصلى المرواني، فيما تقدر اعداد المعتكفين في المسجد الاقصى، أغلبهم بدأ الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان.

يشار إلى أن المسجد الاقصى ومدن فلسطين المحتلة وقطاع غزة يشهد يوميا منذ صلاة التراويح وحتى ساعات السحور أجواء روحانية ايمانية تمهيدا لليلة القدر.

يأتي ذلك في وقت شدد الاحتلال من إجراءاته العسكرية، ونصب عشرات الحواجز عند مداخل القدس وازقتها، الأمر الذي اعاق حركة وصول المصلين الى الاقصى.

وفي غزة دعت وزارة الأوقاف ورابطة علماء فلسطين والفصائل الإسلامية إلى إحياء هذه الليلة بالذكر والطاعة والصلاة والتقرب إلى الله، عسى الله ان يفرج الكرب ويزيل الحصار وينهي الاحتلال الغاشم على الصدور، ويصلح حال الأمة إلى الخير، وان يتوجهوا إلى الله أن يعيد اللحمة ورباطة الجاش إلى العالم العربي والإسلامي.

كما دعوا إلى الإكثار من الاستغفار والدعاء وان يكثروا من دعاء المغفرة والتوبة والعتق من النار.