بنك فلسطين
وطنية

هذا ما أكدته التربية بشأن موعد إعلان نتائج الثانوية العامة "الإنجاز"

students.jpg
students.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/109451

رام الله/ المشرق نيوز

أنهى طلبة الثانوية العامة في المدارس الفلسطينية اليوم الثلاثاء امتحانات الثانوية العامة "الانجاز"

بدورها هنأت وزارة التربية والتعليم العالي كافة الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور والأسرة التربوية قاطبةً بمناسبة انتهاء الدورة الأولى من امتحان الثانوية العامة" الإنجاز" لهذا العام، معتبرة أن نجاح الامتحان في مراحله كلّها ما كان ليتحقق لولا الالتزام الكبير الذي أبداه العاملون في الامتحان، منوهّة إلى أن الامتحان سار بانتظام في مدارسها بالضفة الغربية وقطاع غزة وخارج الوطن، بعد أن وفرّت الوزارة الإمكانيات التي من شأنها إخراج الامتحان بصورة تتقاطع وما تنشده دوماً من انتصار دائم للمهنية، مشيدةً بتكامل جهود الجميع التي عززّت نجاح عقد الامتحانات بصورة سلسة.

وشكرت الوزارة كلّ من كان له دور في إنجاح الامتحان، بدءاً بمؤسستيْ الرئاسة والحكومة اللتين تابعتا الامتحان عن كثب، مقدرّة جهود الأجهزة الأمنية وتحديداً الشرطة والبلديات والهيئات المحلية، ومجالس أولياء الأمور خاصّة في القدس الشريف، وكل المؤسسات التي تعاونت لصالح تسهيل عقد الامتحان، مثمنّة جهود كوادر الإدارة العامة للامتحانات في الضفة وقطاع غزة التي عملت على مدار الساعة لمتابعة أدق التفاصيل، ودور الإدارات العامة الأخرى ومديريات التربية والتعليم العالي.

ونوهّت الوزارة عبر لجنة الامتحانات العامة في ختام اجتماعها الذي عقدته اليوم، الثلاثاء، برئاسة الوزير د. صبري صيدم– بالاشتراك بين الضفة وغزة - لأهمية اعتماد ما يصدر عن الوزارة من بيانات رسمية بخصوص موعد إعلان النتائج درءاً للإرباك الذي يرافق المشهد عادة كل عام؛ نتيجة نشر أخبار غير دقيقة عن الموعد، مشيرةً إلى أن لجنة الامتحانات العامة ستعقد اجتماعها القادم بتاريخ 1 تموز لتحديد موعد وإجراءات نشر النتائج وعليه لن يكون هناك أي إعلان للنتائج قبل هذا التاريخ.

وأشارت اللجنة إلى أنها تقدّر عالياً التغذية الراجعة الإيجابية التي وصلتها حيال خطواتها التي استهدفت التقليل من قلق الامتحان؛ عبر إلغاء الزيارات التفقدية ما كان له انعكاساته الإيجابية على صعيد التقليل من وطأة الهالة التي ترافق جلسات الامتحان كل عام.

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء