[x]
بنك فلسطين
وطنية

الوطنية موبايل تحقق أرباحًا صافية بقيمة 2.2 مليون دولار

الوطنية.jpg
الوطنية.jpg
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/114594

الوطنية موبايل تحقق أرباحًا صافية خلال الربع الثاني من العام 2018 بقيمة 2.2 مليون دولار

رام الله/ المشرق نيوز

حققت شركة الوطنية موبايل – إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية- أرباحًا صافية خلال الربع الثاني من العام 2018 بقيمة 2.2 مليون دولار. كما وبلغت أرباحها التشغيلية قبل اقتطاع الضرائب والفوائد والإطفاءات 7.3 (EBITDA)مليون دولار خلال نفس الفترة، بنسبة زيادة 19.2% مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي. ووصلت قيمة الإيرادات لهذا العام 50 مليون دولار بزيادة مقدارها 21% عن نفس الفترة من العام الماضي مما يعد نقطة تحول استراتيجي للشركة باتجاه الربحية المستدامة. وقد انعكست هذه النتائج في إفصاح شركة الوطنية موبايل عن نتائج أدائها المالي، وبياناتها المالية للنصف الأول لعام 2018 بحسب المهلة القانونية للإفصاح المالي والمتبعة وفقا للأنظمة والقوانين في فلسطين.

تحول استراتيجي وربحية مستدامة

وتعقيبًا على النتائج التي حققتها الوطنية موبايل في الربع الثاني صرح الرئيس التنفيذي الدكتور ضرغام مرعي: "إن هذه النتائج المالية المبشرة بالخير لمستقبل الوطنية موبايل تعكس العمل الدؤوب الذي تقوم عليه الشركة لتحقيق الربحية المستدامة من خلال الأداء التجاري المميز النابع من عروضها وحملاتها التنافسية التي تلبي تطلعات المشتركين". وأضاف د. مرعي، " هذه النتائج تأتي بعد نجاح الوطنية موبايل بإطلاق خدماتها التجارية في قطاع غزة بعد أعوام من المنع، بالإضافة لنجاحها بإطلاق حملاتها وعروضها المميزة الخاصة بخدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية،

وأكد د. مرعي أنه ما كان للوطنية أن تصل هذه المرحلة وتحقق هذه النجاحات لولا عملية التحول الاستراتيجية بعدة محاور بذلنا فيها قصار جهدنا، لنتغلب من خلالها على كافة التحديات التي كانت تواجه الشركة بدءاً من تطبيق سياسة ترشيد المصاريف وتمكين الكادر الوظيفي وتطويره والاستثمار في جوانب تسويقية غير تقليدية مما مكننا من الوصول إلى فئات جديدة من المشتركين ورفع من شأن الاداء التجاري في السوق.

نمو في قاعدة المشتركين بنسبة 58% وزيادة في الإيرادات بنسبة 21%

وقد شهدت قاعدة مشتركي الوطنية موبايل نموًا بنسبة 58% مقارنة بذات الفترة من العام السابق، لتصل إلى أكثر من مليون ومائتين وخمسة وأربعين ألف مشترك. وعلى هذا الصعيد عقب د. مرعي قائلاً: "إن الوطنية موبايل تفخر بزيادة قاعدة مشتركيها خلال هذا العام، الأمر الذي نعتبره ثقة كبيرة نشكر مشتركينا عليها، ونعدهم أن نبقى على ذات الدرب بتقديم أفضل الحملات والعروض التي تلبي حاجاتهم وبأعلى تنافسية". ويعد هذا النمو في عدد المشتركين من أهم أسباب الزيادة في إيرادات الشركة التي وصلت الى 21% مقارنة مع الربع الثاني من العام السابق، إذ أنه يعزز المكانة السوقية للوطنية موبايل وهو ترجمة فعلية للنجاحات التي حققتها الشركة في دخول السوق الغزي وإطلاق الجيل الثالث في الضفة الغربية.

ركائز النجاح، قوة الشبكة والتنافسية ووضع المشترك أولاً

وقال الدكتور مرعي: "هذه النتائج ترتكز على ثلاثة قواعد أساسية متينة، تمثلت أولاً بجودة الشبكة في الضفة وغزة وثانياً بالاسعار التنافسية الأفضل وثالثاً بخدمة الزبائن المميزة التي وضعت المشترك أولاً". وأكد د. مرعي أن قوة الشبكة تجسدت بما قدمته من تكنولوجيا متقدمة في غزة من حيث نقاء الصوت والتغطية وسرعة نقل البيانات منذ اليوم الاول لانطلاقنا وأما في الضفة فقد تمثلت قوة الشبكة جلياً في انطلاقة خدمات الجيل الثالث حيث أضحت الوطنية موبايل الخيار الأول للمشترك الباحث عن انترنت أسرع وبتغطية تامة في كل المناطق بتقنية 3.75 التي تعتبر أفضل تقنيات الجيل الثالث والتي تضاهي الجيل الرابع التي تقدمها شركات الاحتلال الإسرائيلي إضافة انها توفر التغطية المثلى لينعم مشتركيها باتصال دائم وجودة عالية للصوت. وأما على صعيد التنافسية فقد استطاعت الوطنية التكيف مع احتياجات السوق وطرح أفضل العروض والحملات المميزة بأقل الأسعار وبشهادة الجميع. أما الركيزة الثالثة فكانت النقلة النوعية لخدمات الزبائن والتي عملت الشركة على تطويرها بشكل كبير تحت عنوان المشترك أولًا، ليحظى مشترك الوطنية موبايل بأفضل خدمات الدعم وبأقصى سرعة ممكنة من خلال مجموعة من التحديثات التي أجرتها الشركة على أنظمتها بالاضافة لعملية الأتمتة التي نفذتها الشركة على الكثير من الاجراءات التي تترجم مفهوم تقديم الخدمة بفائق السرعة.

زيادة في رأس المال

 وجدير بالذكر أن الوطنية موبايل اختتمت مؤخرًا عملية اكتتاب الأسهم الفرعية والتي أدت لزيادة رأس مال الشركة لتبقى الوطنية موبايل أكبر شركة مدرجة في بورصة فلسطين من حيث رأس المال المدفوع، والذي تبلغ قيمته حاليًا 293 مليون دولار أمريكي وذلك تأكيدًا على المتانة المالية للشركة ومستثمريها الأساسيين، صندوق الإستثمار الفلسطيني ومجموعة Ooredoo العالمية.

انتهى