بنك فلسطين
وطنية

شاهد بيت عزاءه بعد استشهاده..... حادثة غريبة مع مصابي مسيرات العودة

مصاب.jpg
مصاب.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/121480

غزة/ المشرق نيوز

شهدت مسيرات العودة منذ انطلاقتها في 30 مارس الماضي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة العديد من القصص والأحداث الغريبة والملفتة, ولعل من بينها حادثة يرويها الصحفي إسلام الرن نقلاً عن ابن عمه الذي أصيب برصاص الاحتلال خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة.

ابن العم المصاب/ عبد المالك الرن أصيب قبل أيام بطلق ناري في الرأس وبشكل مباشر خلال مشاركته في مسيرة العودة؛ في الحقيقة تم الإعلان عن إستشهاده وجاء الناس ليقدموا للعائلة واجب العزاء على مصابها، المهم وفي حضرة العزاء (المؤقت) جاء اتصال من المستشفى يفيد بأن عبد المالك ما زال على قيد الحياة وهناك أمل صغير قد يعيده للحياة من جديد، حتى أن الأطباء أكدوا لنا بأنه حتى ولو عاش سيعيش بإعاقة سواء شلل حركي أو في النطق أو أو .. كون الإصابة في الرأس (مدخل ومخرج)،

المهم أوكلت العائلة أمورها لله وتم إجراء العملية اللازمة لعبد المالك، وبعدها استيقظ عبد المالك من العملية فإذا به معافى تماما ولا يعاني من أي انعكاسات صحية...

أمس خرج عبد المالك من مستشفى الشفاء بغزة سيراً على الأقدام، ضاحكاً مستبشراً وشاكراً لله تعالى على نعمته،

اليوم عبد المالك يشاهد مقاطع الفيديو المسجلة له أثناء إصابته؛ كذلك يشاهد حشد الناس( العزاء المؤقت) الخاص به، يضحك ويبتسم ويحمد الله.

ورسالة على لسان عبد المالك يقول: " شكراً للأطباء في مستشفى الشفاء والمستشفى الأندونيسي وشكراً لكل من بكى عليّ حزناً حينما سمع بخبر استشهادي؛ ها أنا أعود للحياة ولبيتي وما زلت أحبكم جميعاً" .