بنك فلسطين
وطنية

فلسطين تشارك في المنتدى العربي الأفريقي للحد من مخاطر الكوارث

9234998561440271216.jpg
9234998561440271216.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/121688

افتتح، اليوم الخميس، بالعاصمة التونسية أعمال المنتدى الأفريقي العربي للحد من مخاطر الكوارث بمشاركة اتحاد المغرب العربي والأمم المتحدة مكتب الحد من المخاطر، وجامعة الدول العربية، ومفوضية الاتحاد الأفريقي، وعدد كبير من الدول الإفريقية والعربية من بينها دولة فلسطين.

ومثل دولة فلسطين في المنتدى رئيسة سلطة البيئة عدالة الأتيري.

وقال وزير الشؤون المحلية والبيئة التونسي رياض الموخر إن تصاعد الكوارث الطبيعية في العالم مؤخرا يتطلب جهودا لتفادي الآثار المترتبة على الإنسان والطبيعة وما تشكله من استنزاف للاقتصاد .

ويناقش المنتدى التقدم المحرز في بناء الاتساق بين إطار سنداي وجدول أعمال 2030 واتفاق باريس بشأن المناخ من خلال المنظورات العالمية والإقليمية للحد من مخاطر الكوارث، وكذلك التقدم المحرز في تنفيذ برنامج العمل في إطار سنداي الأفريقي، والتقدم المحرز في تنفيذ الاستراتيجية العربية للحد من تلك المخاطر. 

كما يناقش المنتدى المشاركة في المنتدى العالمي 2019 في جنيف، واقتصاديات الحد من مخاطر الكوارث من خلال التنمية المطبعة بالمخاطر والاستثمار في إدارة مخاطر الكوارث والمناخ، وتعزيز الجهود نحو تحقيق الغاية من إطار سنداي 2020 والتقدم المحرز على المستويات شبه الإقليمية والوطنية والمحلية، والعوامل الرئيسية المكونة للحفاظ على إدارة مخاطر الكوارث المجتمعية وإضفاء الطابع المؤسسي عليها وتأثيرها على البيئة وفي الربط بين الحد من مخاطر الكوارث والتكيف مع تغير المناخ والتنمية المستدامة من خلال نهج الأمن البشري، ودور الوقاية من الكوارث والتأهب لها، والإنذار المبكر والاستجابة والتعافي في تحقيق التنمية القادرة على الصمود والشمولية والمستدامة وجدول أعمال 2030 واتفاق باريس بشأن المناخ من خلال المنظورات العالمية والإقليمية.

من جانبها، أكدت الاتيرة لـ"وفا" أن فلسطين تسير بخطى ثابتة مع التزامها بالاتفاقات الدولية بعد توقيع الرئيس محمود عباس على انضمام فلسطين للاتفاقية الاطارية لتغير المناخ واتفاقية باريس، والتحاق فلسطين باطار سينداي للحد من مخاطر الكوارث والتزامها به، مسلطة الضوء على خصوصية الوضع الفلسطيني بسبب الكوارث التي يسببها الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإعداد القوانين وموائمتها للاتفاقيات الدولية.