بنك فلسطين
وطنية

الإعلام الحكومي يوضح أسباب تصريحات له بشأن انتشار فيروس انفلونزا الخنازير بغزّة

download (11).jpg
download (11).jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/124744

غزة/ المشرق نيوز

أصدر رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، سلامة معروف اليوم الخميس بياناً قال فيه إنّ "تصريحه الذي اصدره مساء أمس الأربعاء، بخصوص عدم انتشار مرض انفلونزا الخنازير أو فيروس H1N1 في قطاع غزّة، كان بناءً على عدم توفر معلومات لديه بانتشار الفيروس".

وأوضح معروف أنّه ثبت لدى الجهات الطبية الرسمية بالفحص والمتابعة وجود حالات إصابة بفيروس الإنفلونزا (H1N1) أو ما يُعرف بانفلونزا الخنازيرفي منطقتين بقطاع غزّة، مبيّناً أنّ إجمالي الحالات التي سجلتها وزارة الصحة لا تتعدى 12 حالة.

وأشار إلى أنّ المرض أدى بالفعل إلى وفاة عدد من المصابين بسبب ضعف المناعة الناتج عن أمراض مزمنة خاصة في القلب أو الجهاز التنفسي أو كبر السن والشيخوخة، موضحاً أنّ جميع حالات الإصابة قيد المتابعة الحثيثة من جهات الاختصاص بوزارة الصحة.

وبيّن معروف، أنّ مرض انفلونزا الخنازير من الأنواع الموسمية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ سنوات، مؤكداً على أنّها لا تختلف من حيث الأعراض عن الإصابة بفيروسات انفلونزا أخرى، إلا في بعض الأعراض البسيطة.

ولفت إلى أنّ وزارة الصحة ستُصدر نشرة تفصيلية توضيحية حول تفاصيل الأعراض وطرق الوقاية والعلاج، مُعرباً عن أسفه للواقع الذي تمر به وزارة الصحة جراء الحصار، حيث إنّ مخازنها تخلو من الأدوية ذات الفاعلية الكبيرة في الحد من أعراض الفيروس وتحديداً دواء "تاميفلو".

وشدّد معروف، على أنّه يجري حالياً التواصل مع جهات عديدة لتوفير الأدوية المضادهة للمرض، موضحاً أنّ تصريح الأمس لم يُقصد من خلاله إخفاء أي معلومة تخص الرأي العام، بل تقدير رسمي بأن ما جرى لا يتعدى المعدلات الطبيعية التي تُسجلها وزارة الصحة في كل عام، وأيضاً أنّ حالات الوفاة نتجت فعلياً عن مضاعفات الأمراض المزمنة المصاب بها المتوفين.

وفي ختام حديثه، عبّر عن آمله في أن يضع هذا التوضيح نهاية لحالة الجدل بشأن أنباء انتشار المرض، داعياً المواطنين إلى رفع مستوى التوعية بطرق الوقاية والعلاج، دون الحاجة للتهويل المبالغ فيه.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، أنّها سجلت بالفعل عدد من حالات انفلونزا الخنازير داخل مستشفيات قطاع غزّة، موضحةً أنّها ناجمة عن حالات الانفلونزا الناجمة عن أنواع مختلفة من الفيروسات المسببة للانفلونزا الموسمية بين المواطنين.

وأكدت الوزارة في تصريح وصل وكالة "خبر" نسخة عنه، على أنّ بعض الإصابات أصيبت بأمراض شديدة، ما أدى إلى وفاة بعض الأشخاص، مُشيرةً إلى أنّها تتابع وترصد الأمر وتتخذ الإجراءات السليمة.

يُشار إلى أنّ أنباء تسجيل حالات إصابة بمرض انفلونزا الخنازير أو فيروس (H1n1) انتشر كالنار في الهشيم بين المواطنين في قطاع غزّة، الأمر الذي أدى إلى إحداث حالة من الرعب في صفوفهم، خاصة بعد الحديث عن إغلاق مستشفى الإندونيسي بشمال القطاع، على خلفية انتشار المرض.