بنك فلسطين
وطنية

دحلان يكتب عن ذكرى استشهاد أبو عمار

دحلان وابو عمار.jpg
دحلان وابو عمار.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/124883

دحلان يكتب عن ذكرى استشهاد أبو عمار
غزّة / المشرق نيوز
قال النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني، محمد دحلان: إنّ "‏‎تغييب أبو عمار لم يكن فقط اغتيالاً إجرامياً لزعيم تاريخي أسس وقاد الكيانية الوطنية الفلسطينية المتوهجة في الحروب والصراعات الشرسة للدبلوماسية والسياسة، فاغتيال أبو عمار كان أعمق وأكثر وأبعد من ذلك بكثير، لأن شارون كان يعلم بدور ومكانة خصمه المحارب في حماية الوحدة الوطنية الفلسطينية، وصيانة إلتفاف الشعب الفلسطيني حول منظمة التحرير الفلسطينية وأهدافها الوطنية المعتدلة العادلة".
وأضاف دحلان، في تغريدة له عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم السبت، بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد الزعيم ياسر عرفات، أنّ "أبو عمار كان وسيبقى أبد الدهر رمزاً للوطنية والكفاح والفداء، شاء من شاء وأبى من أبى، قائلاً: إنّه "كان مصدراً للمودة والاحساس بآلام وأوجاع الناس وضرورة تلبية متطلبات حياتهم قدر المستطاع دون النظر لإنتمائهم أو حسبهم ونسبهم".
وتابع: "‏‎أبو عمار كان واحداً منا، فقد نبذ القسوة و الغلظة في العلاقة مع شعبه وحاربها بأخلاقياتٍ حميدة أساسها الألفة والتراحم، لقد أحب شعبه بإخلاص، فأحبه الشعب بنقاء وصفاء"، متسائلاً: "كيف لنا أن ننسى من أشعرنا موته بكل هذا اليتم الجماعي ؟".
وأكد دحلان، على أنّ ‏‎ذكرى رحيله ليست مجرد مناسبة للحزن والحسرة، لأنّ أبو عمار لا يرضى بذلك، ولم يكن ليرضى إلا بتأكيد العهد والقسم على مواصلة النضال حتى تحرير فلسطين وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، التي سيُقام بها ضريحه طال الزمن أو قصر.
يُذكر أنّ غداً الأحد الموافق 2018/11/11م، توافق الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد الرئيس الفلسطيني والزعيم ياسر عرفات "أبو عمار"، حيث أُعلن عن استشهاده من باريس بتاريخ 2004/11/11م، بعد أنّ وضعت إسرائيل له السُم أثناء حصاره بمقر المقاطعة في رام الله.
انتهى