بنك فلسطين
وطنية

حذار من تقديم هذه المشروبات إلى أطفالك

مشروب الطاقة.jpg
مشروب الطاقة.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/124892

صحة / المشرق نيوز

من الضروري أن يدرك الآباء مدى خطورة بعض المشروبات التي يقدمونها لأطفالهم بسبب تأثيرها السيئ على صحتهم، عموما يعد شرب الماء مهما للغاية للأطفال، خاصة عند اللعب أو ممارسة الأنشطة الرياضية.

وذكرت الكاتبة ماريا خوسيه رولدان برييتو في تقريرها الذي نشرته مجلة "بيكيا بادريس" الإسبانية أن شرب المزيد من الماء مهم جدا عندما يكون الجو حارا.

وعلينا أن ندرك أن نوع ما يشربه الأطفال لا يقل أهمية عن الكمية، خاصة مع توفر العديد من الخيارات أمام أطفالنا اليوم، التي تبدو في ظاهرها صحية لكنها عكس ذلك تماما.

وأوردت الكاتبة أن العديد من المشروبات التي تباع في المحلات التجارية تحتوي على كميات كبيرة من السكر المضاف والسعرات الحرارية وحتى الكافيين، كما أنها تفتقر إلى أي قيمة غذائية.

وغالبا تتسبب المشروبات السكرية في تسوس الأسنان وزيادة الوزن، وبالتالي تشكل هذه المنتجات خطرا على صحة الأطفال، لذلك يُنصح بتجنب استهلاكها.

وأبرزت الكاتبة أن العديد من الآباء يرون المشروبات الرياضية الخيار الأكثر صحة للأطفال، وربما أكثر من العصير، نظرا لاحتوائها على قدر هام من المعادن والإلكترولايت التي يمكن أن تساعدهم على تجديد طاقتهم عند ممارسة الأنشطة الرياضية. وفي الواقع تحتوي المشروبات الرياضية على مستويات عالية من السعرات الحرارية الفارغة والسكريات.

وأضافت الكاتبة أن الأسوأ من ذلك كله أن بعض الآباء يسمحون لأطفالهم باستهلاك هذه المشروبات حتى في حال عدم ممارسة أي نشاط رياضي، علما بأن هذه المنتجات صنعت خصيصا للرياضات الشاقة. وباعتبار أن معظم الأطفال لا يقومون بالأنشطة البدنية بدرجة كافية فهم ليسوا بحاجة إلى مثل هذه الأنواع من المشروبات.

في هذه الحالة، يعد شرب الماء والوجبات الخفيفة الصحية كالجبن والجوز والبطيخ والبرتقال الغنية بالإلكترولايت الخيار الأفضل. إلى جانب ذلك، يعد القثاء المخلل أيضا خيارا مثاليا لتعويض الأملاح التي يفقدها الجسم عند التعرق.

وأبرزت الكاتبة أن مشروبات الطاقة تحتوي كذلك على مكونات غير صحية، كما تشمل كميات كبيرة من السكر والكافيين ونسبة كبيرة من السعرات الحرارية. ويتعين على الأطفال تجنب استهلاك هذه المنتجات.

وأوضحت الكاتبة أن المشروبات الغازية والعصائر المحلاة تشكل خطرا على صحة الأطفال. ويدرك الآباء مدى أهمية التخلي عن المشروبات الغازية ذات المحتوى العالي من السكر، وهو ما يجعل العصير الخيار الأفضل. مع ذلك تفتقر العديد من العصائر إلى أي قيمة غذائية وتحتوي على نسبة عالية من السكر والعديد من السعرات الحرارية الفارغة.

ومع أن العديد من العصائر تكون خالية من السكر المضاف، فإنها في الحقيقة قد تحتوي على شراب الذرة المشبع بالفركتوز الذي يعد من أشكال السكر.

عصير طبيعي

وأشارت الكاتبة إلى أن الحل المثالي يكمن في إعداد عصير الفاكهة الطبيعي في المنزل لأطفالنا، لأنه يحتوي على كميات أقل من السكر، ونسبة أكبر من المغذيات. ورغم أن هذا النوع من العصائر لا يحتوي على نفس المقدار من الألياف في الفاكهة الطازجة، فإن له قيمة غذائية كبيرة مقارنة بالمشروبات الأخرى.

وأبرزت الكاتبة أن مشروبات الشاي المحلاة بعيدة كل البعد عن كوب الشاي الأخضر الصحي، لأن الشاي الحلو غالبا يتكون أساسا من السكر، لذلك يستحسن تجنب هذا النوع من المشروبات. كما يمنع تماما تقديم القهوة للأطفال. فعندما يستهلك هؤلاء الصغار هذا النوع من المشروبات، المعد أساسا للبالغين، يمكن أن تؤثر على أنماط نومهم وقدرتهم على التركيز، كما قد تتسبب في فرط النشاط لديهم.

وفي الختام دعت الكاتبة إلى ضرورة استبدال المشروبات غير الصحية بالماء أو الحليب أو المشروبات الطبيعية الخالية من السكر المضاف. ومن الأفضل تعويد براعم التذوق لدى أطفالنا على استهلاك المشروبات الطبيعية التي تحتوي على نسبة أقل من السكر.

مباشر