بنك فلسطين
وطنية

الاغاثة الطبية الفلسطينية: خدمات التأهيل الشامل لجرحى مسيرات العودة ما زالت مستمرة

تنزيل (4).jpg
تنزيل (4).jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/127826

غزة / المشرق نيوز

ذكرت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية في قطاع غزة بان 6184 شخص استفاد من  خدماتها التأهيلية الشاملة والتي بدأت بتقديمها لجرحى مسيرات العودة منذ انطلاقتها في نهاية مارس الماضي وحتى نهاية شهر نوفمبر.

 

وأكدت الاغاثة الطبية في بيان صحفي اصدرته اليوم في مدينة غزة، أن طواقمها  مستمرة في تقديم الخدمات الاسعافية في الميدان ونقل الجرحى، بالاضافة الى الخدمات التأهيلية الشاملة لجرحى مسيرات العودة في منازلهم.

 

وأشارت الاغاثة الطبية في بيانها بان 65 من مسعفي الاغاثة الطبية الميدانيين المتطوعين  قدموا خدمات الاسعاف الاولي ل 5018 جريح كان منهم 946 مصاباً بالرصاص الحي، و3571 مصاباً بشكل مباشر بقنابل الغاز، إضافة إلى 193 جريحاً أصيب بالأعيرة المعدنية والمطاطية، فضلاً عن نقل وإخلاء 308 مصاباً إلى النقاط الطبية والمستشفيات.

 

وأوضحت الاغاثة الطبية بانها خلال الثمان شهور الماضية استطاعت تسيير 5 فرق طبية متنقلة للعمل في محافظات القطاع المختلفة، حيث استطاعت هذه الفرق ومن خلال الزيارات المنزلية بتقديم الخدمات العلاجية والتأهيلية ل 867 جريحاً، واشتملت هذه الخدمات على العناية بالجروح وتقديم خدمة الغيار وجلسات العلاج الطبيعي بشكل يومي وكذلك توفير الادوية، وقامت هذه الفرق بتحويل 114 جريح للمراكز الطبية التابعة للاغاثة الطبية للمتابعة الطبية لدى الأطباء المختصين.

 

وأضافت الاغاثة الطبية بانها وزعت 331 جهاز مساعد على 299 جريح من جرحى مسيرات العودة.

 

وذكرت الاغاثة الطبية في بيانها بأنه ومن خلال متابعة طواقمها الطبية فان هناك مازال العديد من الجرحى من هو بحاجة لمتابعة دورية والبعض الاخر بحاجة الى تدخلات جراحية، خاصة وان عدد كبير من الجرحى اصيب بعيارات من الرصاص الحي المتفجر والذي يستخدمه جيش الاحتلال.

 

وأكدت الاغاثة الطبية وعلى لسان مديرها في قطاع غزة د.عائد ياغي، أن طواقمها الطبية ومتطوعيها مستمرين في عملهم الانساني على الرغم من الاستهداف المباشر والمتعمد من قبل جيش الاحتلال للطواقم الطبية العاملة في الميدان والتي ادت الى استشهاد المسعفة المتطوعة في الاغاثة الطبية رزان النجار وإصابة 33 مسعفة ومسعف من متطوعيها بإصابات مختلفة ما زال البعض منهم يتلقى العلاج في المستشفيات منذ اكثر من 6 شهور.

 

وذكر د. ياغي بان الاغاثة الطبية مستمرة بعملها على الصعيد الدولي من خلال الزيارات المتكررة لوفود منها لدول مختلفة للمشاركة في مؤتمرات دولية وعقد الاجتماعات المختلفة مع مسئولي العديد من الدول الاوروبية واعضاء البرلمان فيها  لفضح جرائم الاحتلال بحق المدنيين العزل وشرح الاعتداءات المستمرة من قبل الاحتلال الاسرائيلي على المظاهرات السلمية في قطاع غزة والانتهاكات بحق الطواقم الطبية.

 

وناشد د. ياغي المجتمع الدولي ومؤسساته الانسانية بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف اعتداءاتها المستمرة على قطاع غزة ورفع الحصار، وطالب بتوفير الحماية للطواقم الطبية العاملة في الميدان.

 

ومما يذكر له بان جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية قد أعدت مؤخرا عرضاً يوثق الاعتداءات من قبل الاحتلال على الطواقم الطبية والمؤسسات الصحية الفلسطينية في قطاع غزة خلال السنوات العشر الاخيرة بما فيها الاعتداءات خلال مسيرات العودة .