بنك فلسطين
وطنية

اختيار فلسطين عضوا في مجلس ادارة الاتحاد العربي للكهرباء

مؤتمر الاتحاد العربي للكهرباء.jpg
مؤتمر الاتحاد العربي للكهرباء.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/128091

رام الله / المشرق نيوز

شاركت دولة فلسطين ممثلة برئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم في المؤتمر العام السادس للاتحاد العربي للكهرباء الذي عقد في العاصمة الاردنية عمان على مدى يومين.

وضم وفد فلسطين اضافة الى ملحم شركات التوزيع الأعضاء في الاتحاد العربي للكهرباء ممثلة بكل من المهندس أسعد سوالمة المدير العام لشركة توزيع كهرباء الشمال، والمهندس نشأت أبوبكر مدير عام شركة النقل، وعلي حمودة نائب مدير شركة كهرباء القدس، وعبد الرحمن درويش رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء الجنوب، والدكتور فارس مجاهد مدير عام شركة كهرباء الجنوب.

وتضمنت فعاليات المؤتمر تم اختيار دولة فلسطين في عضوية مجلس الإدارة، كما تم التوقيع على اتفاقية إعلان مبادئ للربط الكهربائي بين فلسطين والأردن.

ويهدف المؤتمر الذي يشارك فيه ما يزيد عن 500 مشارك من شركات الكهرباء من الدول العربية كافة، إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين المهندسين والفنيين والمختصين في أنظمة الكهرباء في مجال تشغيلها وادارتها، بالإضافة إلى تمكين المهندسين والعاملين في شبكات الكهرباء ومحطات توليد وتخطيط الأنظمة الكهربائية من طرح المشكلات الفنية التي تواجهمم في التشغيل والتحكم.

كما يعمل المؤتمر على تشجيع التعاون واكتساب المعرفة وتوطنيها وتبادل التجارب بين الدول العربية والأجنبية صاحبة الخبرات في مجال الطاقة.

وشارك المهندس ظافر ملحم في حلقة نقاشية حول الواقع الحالي للكهرباء والآفاق المستقبلية، وقدم شرحاً عن وضع الكهرباء في فلسطين، وعن أبرز المعيقات التي تواجه تطوير هذا القطاع.

كما أشار ملحم إلى الطاقة الشمسية ووجود العديد من المشاريع الكبيرة والهادفة إلى التقليل من الاعتماد على مصدر واحد للطاقة.

من جهته، أكد المهندس أسعد سوالمة أن هذا المؤتمر هو فرصة هامة ل"كهرباء الشمال" بشكل خاص ولفلسطين بشكل عام للتواصل مع الدول كافة، والاستفادة من خبرات الشركات واطلاعهم على آليات عمل الشركة، كما أنها فرصة حقيقية لتثبيت دعائم الشركة على مستوى الأقليم ووضع علامة الشركة في محافل الدول العربية.

كما شارك الوفد الفلسطيني في حلقات نقاشية تمحورت حول الكهرباء في الوطن العربي آفاق وتحديات، وحلقة أخرى بعنوان الربط الكهربائي بين الدول العربية من جهة وبين الدول العربية وجاراتها الاوربية والافريقية والآسيوية من جهة أخرى.