بنك فلسطين
وطنية

سيناريوهان أمام اسرائيل للتعامل مع الأموال القطرية لغزة

منحة القطرية.jpg
منحة القطرية.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/132081

القدس المحتلة / المشرق نيوز

قال موقع "واللا" العبري اليوم الأحد، إنه يجب على الحكومة الإسرائيلية، أن تحسم اليوم قراراها، بشأن مصير الدفعة الثالثة من الأموال القطرية.

وأضاف محلل الشؤون العسكرية، للموقع أمير بوخبوط،على الحكومة، أنه "في حال عدم الموافقة على ادخال الأموال القطرية ل حركة حماس  في غزة، فإن السيناريوهات المتوقعة هي توجيه الغضب الداخلي تجاه إسرائيل، خلال التظاهرات الأسبوعية على الحدود، والتي قد تؤدي الى اطلاق الصواريخ، وجر الأطراف الى جولة جديدة من التوتر والتصعيد، لا أحد يعرف كيف ستنتهي".

والسيناريو الثاني، وفق بوخبوط يكون من خلال الموافقة على تمرير الأموال القطرية لحركة حماس، "لكن هذا سيتبعه انتقاد قاسي للحكومة من قبل الجمهور والساسة الإسرائيليين". وفق الموقع.

وطالب المحلل العسكري، أن تتخذ الحكومة قرارا بشأن هذه الدفعة، خلال جلستها الأسبوعية اليوم، من أجل ضبط الهدوء في الجنوب، فبدون ادخال الدفعة القطرية الثالثة لا تتوقع أن تقوم حماس بضبط ولجم الأحداث ضد إسرائيل.

ووفقا المحلل العسكري، فإن حركة حماس لن تضمن لإسرائيل الهدوء في منطقة بطول طول 64 كيلو متر، على طول الحدود مع قطاع غزة مشيرا الى أن حماس لا تسيطر على كافة الفصائل، وخصوصا الجهاد الإسلامي، التي لا تتحمل مسؤولية السكان مثل حماس، ولا تتلقى الدولارات من قطر.

وأضاف المحلل، أن حركة الجهاد الإسلامي، تبحث عن الاحتكاك مع قوات الجيش الإسرائيلي، وهذا قد يجر الى حالة جديدة من التوتر والتصعيد.

ورأى بوخبوط، على إسرائيل أن تحدد اليوم مصير الدفعة المالية الثالثة لعدة أسباب، منها: الأوضاع الاقتصادية بالقطاع، والأوضاع الأمنية بالجنوب، ومن أجل ضمان الهدوء على الحدود مع غزة، خلال التظاهرات القادمة.