بنك فلسطين
وطنية

فيديو الطفله مليكه .. مشاهدة فيديو الطفله مليكه .. فيديو دهس مليكه أونلاين بجودة عالية

مليكه.jpg
مليكه.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/132179

فيديو الطفله مليكه ، مشاهدة فيديو الطفله مليكه ، يوتيوب فيديو دهس مليكه أونلاين بجودة عالية فيديو الطفله مليكه ،وقرر قاضي المعارضات بمحكمة أكتوبر، المستشار محمد حسين عامر، تجديد حبس مشرفة وسائق أتوبيس مدرسة خاصة بمنطة أكتوبر، 15 يوما على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهما بالإهمال والتسبب في دهس الأتوبيس للطفلة "مليكة" أثناء توصيلها لمنزلها بمنطقة أكتوبر.

وكانت الأجهزة الأمنية بمنطقة السادس من أكتوبر قد تلقت بلاغا في وقت سابق من والد الطفلة مليكة البالغة من العمر 3 أعوام ونصف، بوفاة ابنته دهسا أسفل عجلات أتوبيس المدرسة الخاصة التي تدرس بها أثناء إيصالها للمنزل، متهما مشرفة المدرسة والتي تتولى توصيل الطلاب لمنازلهم وسائق الأتوبيس بالإهمال.

فيما قال أحمد صبحي، في حديثه لـ"الشروق" عقب الحادث، إن مليكة تبلغ من العمر 3 أعوام ونصف وتذهب مع شقيقها عبد الرحمن إلى مدرسة الرضوى الحديثة التابعة لإدارة أكتوبر التعليمية كـ "مستمعة"، حيث إن شقيقها في مرحلة رياض الأطفال، مؤكدا أنه اشترك في أتوبيس المدرسة للطفلين عبد الرحمن ومليكة، ومعه ما يثبت ذلك من إيصالات خاصة بذلك.

وأضاف والد الطفلة مليكة، أن الأتوبيس يصطحب الطفلين للمدرسة والتي ينفصل فيها طلاب المراحل الابتدائية عن الحضانة، مشيرا إلى أن عبدالرحمن نجله في مرحلة الحضانة، وأن يوم الحادث أوصل أتوبيس المدرسة الطفلين للحضانة، وأمام باب المدرسة نزل عبدالرحمن وتبعته مليكة إلا أن المشرفة لم تتصطحبهم للحضانة وتركت الطفلين يغادران الأتوبيس بمفردهما.

ولفت والد المجني عليها أن الطفلة مليكة أثناء مرورها أمام الأتوبيس بعد أن مر شقيقها تحرك سائق الأتوبيس دون أن ينتبه لوجود الطفلة أمام الأتوبيس أو ينتظر مرورها خلف شقيقها ما تسبب في دهسها أسفل عجلات الأتوبيس، فتم تحرير محضرًا بالواقعة يحمل رقم 29 لعام 2019 بقسم أكتوبر أول، وقدم والد الطفلة فيديو لدهس الطفلة فأمرت النيابة بإشراف المستشار مدحت مكي، المحامي العام الأول لنيابات أكتوبر بحبس المتهمين على ذمة التحقيقات.

أثار فيديو الطفله مليكه وحادثة دهسها بواسطة اوتبيس موجة من الحزن العارم في مصر، وأظهر فيديو الطفلة مليكة لحظة صعود عجلات باص المدرسة عليها أثناء نزولها منه، ونتيجة الانتشار الواسع لمقطع فيديو الطفلة مليكة أجهشت الإعلامية ريهام سعيد بالبكاء علي الهواء حزنا على واقعة دهس الطفلة "مليكة" من قبل أتوبيس المدرسة الخاص بها، مطالبة بضرورة محاسبة المسئولين المتسببين عن الحادث.

وقالت "سعيد" خلال برنامجها "صبايا" المذاع على شاشة "الحياة": "كأم بقول أن لازم الناس اللى مسئولة عن هذه الواقعة أنهم يتحاسبوا، وبقول لكل واحدة حطى نفسك مكان أمها".

بدوره أحمد صبحي، والد الطفلة مليكة، ضحية دهس أوتوبيس المدرسة، الذى أكد أن مشرفتَى الحافلة المدرسية التي كانت تستقلها ابنته أنكرتا فى البداية الحادث وزعمتا أن الطفلة وقعت على رأسها، وحاولتا محو آثار الدماء من على عجلات الأوتوبيس.

وأضاف صبحى، خلال تصريحات تلفزيونية ببرنامج "صبايا"، أن مشرفتَي الأوتوبيس نقلتا الضحية إلى المدرسة ولم تحاولا إسعافها، مشيرًا إلى أن كاميرات المراقبة المثبتة أمام المنزل المواجه كشفت عن حادث الدهس.

وأضاف والد الضحية أن سائق الأوتوبيس قام بدهس ابنته، ولم تكلف إحدى المشرفتَين نفسها لإيصال ابنته وشقيقها إلى الرصيف، لافتًا إلى أن شقيقها يعاني حالة سيئة بسبب وفاة شقيقته ومشاهدته الحادث، مطالبًا بسرعة معاقبة المتسببين فى الحادث، وتوقيع أقصى العقوبة على المقصرين.