بنك فلسطين

الائتلاف الوطني يزور القيادة القطرية للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث الاشتراكي

ائتلاف.jpg
ائتلاف.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/134096

غزة/ المشرق نيوز

زار وفد قيادة حركة الائتلاف الوطني الفلسطيني متمثل بكل من  محمد مقداد الامين العام ومحمد ماضي نائب الامين العام ومازن ابوجبل عضو اللجنة المركزية ، محيي الدين ابودقة  عضو القيادة القطرية للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث الاشتراكي ، ومسؤول منظمة الصاعقة بقطاع غزة بمناسبة عودته سالما إلى أرض الوطن بعد جولة خارج الوطن .

وعبر محيي الدين ابودقة عضو القيادة القطرية للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث الاشتراكي ومسؤل منظمة الصاعقة بقطاع غزة  عن ترحيبه سعادته بالزيارة معتبرها خطوة لتوطيد العلاقات الفصائلية وتعزيز الشراكة والوحدة الوطنية، مشيرا إلى القواسم المشتركة التي تلتقي عليها القوى الوطنية الفلسطينية والتي يجب أن تكرس في تصليب الجبهة الداخلية في شطري الوطن للمضي قدمًا نحو بناء وطن واعد ونحو انهاء الاتقسام واستعادة الوحدة الوطنية .

كما وناقش الوفد الأوضاع على الصعيدين المحلي والإقليمي وما له من تأثيرات وتداعيات على القضية الفلسطينية ما يلحقها من تبعات لها مردود سلبي على القضية الفلسطينية في الساحات الخارجية والداخلية.

من جانبه بين محمد مقداد الامين العام لحركة الائتلاف الوطني الفلسطيني ان حركته دوما تحرص على عدم ترك الجبهة الداخلية وان تشمل الكل الفلسطيني على اختلاف البرامج والتوجهات السياسية خاصة من كافة القوى الوطنية العاملة على الساحة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن الاحتلال لا يفرق بين فصيل وذاك فكلنا في نظره سواء.

وتابع مقداد في حديثه عن الحالة الوطنية واتجاهاتها في ظل الظروف المحيطة على الصعيد المحلي والاقليمي وعن الجهود التي يبذلها كافة قادة القوى الوطنية مع الدول العربية الشقيقة الحاضنة للشعب الفلسطيني وخياراته الوطنية في الحفاظ على حقوقه وانتزاع ما سُلب منه.

كما وناقش الوفد الحالة المزرية لاهلنا في قطاع غزة والشتات مما يعنيه ابناء شعبنا من ويلات الانقسام وتبعياته الخطيرة التي ألت اليه مؤخرا سواء على الساحات الخارحية او الداخلية .

وأضاف محيي ابودقة  ان الاحتلال الاسرائيلي يقاتل شعبنا في غزة والضفة والمخيمات الفلسطينية بالشتات بكل شراسة في ظل حالة التشرذم التي يعيشها مجتمعنا الفلسطيني بسبب الاتقسام البغيض وانه لزاما علينا ان نتكاثف سويا لانهاء الانقسام وصد كافة الهجمات على قضيتنا الفلسطينية وافشال كافة مخططات التهويد.

وشدد ابودقة  على رفض منظمة الصاعقة  لهذا الانقسام الذي يضعف الجبهة الداخلية، معتبراً أن الاختلاف في وجهات النظر شيئ طبيعي، ولكن القضية الفلسطينية اكبر بكثير من هذا الاختلاف وعلى الجميع أن يمهد الطريق لتحقيقها على أساس المحافظة على الثوابت الفلسطينية.

واعرب محمد ماضي نائب الامين العام لحركة الائتلاف الوطني عن حرص حركته على العلاقة الوطنية التي تجمعها مع كامل القوى الوطنية والاسلامية.

واكد ماضي اننا كحركة فلسطينية تكونت من شخصيات وطنية متعددة الاطياف الفكرية نعتز بالشراكة الوطنية مع جميع التيارات الوطنية والاسلامية والتنظيم الفلسطيني لحزب البعث الاشتراكي منظمة الصاعقة بتاريخها النضالي العريق التي تهدف الي بناء الوطن واستعادة الوحدة ودحر الاحتلال عن ارضنا.

وتابع ماضي  بثناءه على دور منظمة الصاعقة  وجهودها  على الساحة الفلسطينية ومخيمات اللجوء في رأب الصدع الفلسطيني وتصليب الجبهة الداخلية وحرصها على إعادة اللحمة إلى شطري الوطن وعملها الدءوب على الساحات الخارجية.