بنك فلسطين

حبس منى فاروق وشيماء الحاج بعد اعترافهما بالفيديو الفاضح وهروب خالد يوسف .. شاهد الاعتراف الكامل (صور)

منى فاروق وشيماء الحاج وخالد يوسف.jpg
منى فاروق وشيماء الحاج وخالد يوسف.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/134693

القاهرة - المشرق نيوز

 أمرت النيابة العامة بمدينة نصر في العاصمة المصرية القاهرة، تحت إشراف السيد المستشار تامر العربي، بحبس منى فاروق وشيماء الحاج 4 أيام على ذمة التحقيق، ووجهت النيابة إليهما تهمة التحريض على الفسق والفجور واستخدام الإنترنت في الترويج لذلك وارتكاب فعل فاضح.

وكانت قوات الأمن وشرطة الآداب، ألقت القبض على الفنانتين منى وشيماء  بتهمة الفعل الفاضح، وذلك على خلفية الفيديو المتداول لهما مع شخص آخر مخرج شهير، وبعد انتشار الفيديو واستكمال التحريات اللازمة تم التوصل إلى هوية الفتاتين والرجل الذي كان بصحبتهما، وتم عرضهما على النيابة لإجراء التحقيقات اللازمة.

واعترفت الفنانتان، خلال التحقيقات أنهما هما من ظهرتا بالفيديو، وأكدتا أنهما لم تعلما أن المخرج الشهير كان يقوم بالتصوير وأكدتا أنه قام بخداعهما وأتى بشيخ واثنين آخرين وأوهمهما أنه تزوجهما عرفياً ووعدهما بالقيام بأدوار في أفلامه الجديدة.

 وأضافتا أنه أرغمهما على ممارسة أفعال شاذة مقابل الظهور في أفلامه، وأنه يفعل ذلك مع أي ممثلة.

كما قامت الفنانتين المغمورتين منى وشيماء بإرشاد قوات الأمن على المكان الذي شهد تصوير واقعة الفيديو الإباحي وهي منزل المخرج الشهير المتهم بالواقعة والكائن في ميدان لبنان دائرة العجوزة- شارع البترول، وهذه هي صور العقار محل الواقعة.

المنزل الذي تم التصوير به.jpeg
المنزل الذي تم التصوير فيه

هروب خالد يوسف ورده

وغادر المخرج خالد يوسف عضو مجلس النوار مطار القاهرة الدولي متوجها الى العاصمة الفرنسية باريس، مساء الخميس، خوفا من أن يزج بالسجل مثل منى فاروق وشيماء الحاج.

وكان حجته للسفر عبارات كاذبة يدافع بها عن نفسه التي اكتشفت اخيرا.

وعلق خالد يوسف بشكل مفاجئ على خبر هروبه من مصر، عبر صفحته على تويتر قائلا،  " آخر أكاذيب الااعلام في حملة تشويهي أنني قد سافرت أمس هربا.

وأضاف، أنه متواجد منذ أسبوع في باريس في اطار زيارتي الشهرية لزوجتي وابنتي وهذه آخر الأكاذيب. 

أما عن أولها فسأعرض كل الحقائق تباعا على الرأي العام والذي هو صاحب الحق الوحيد.

وأكد يوسف أنه يتعرض لحملة تشويه ممنهجة مشيرا الى أن  هذه الحملة لن تهز له شعرة ولن تثنيه عن مواقفه.