بنك فلسطين

خالد يوسف ومني فاروق تحميل .. قرار بحجب "المواقع الإباحية" بعد تسريب 230 مقطعًا للمخرج المشهور

تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/135062

بعد اعتقال النيابة المصرية للفنانة منى فاروق وشيماء الحاج ومنى الغضبان ، قررت النيابة المصرية بحجب المواقع الاباحية بعد تسريب مئات المقاطع الاباحية لعدد من الفنانات في جمهورية مصر العربية مع المخرج المصري المشهور .

ونشر موقع "سيديتي " أن النيابة العامة المصرية تسلّمت أكثر من 230 مقطعًا مصورًا فاضحًا، منسوبًا للمخرج الشهير خالد يوسف، مع فنانات مصر، علم "سيدتي. نت"، أنّ النائب العام المصري يدرس حاليًّا صدور قرار بحجب المواقع الإباحية للحدّ من تداول هذه المقاطع، كما تحدثت مصادر قانونية عن قرب صدور قرار بحظر النشر في القضية حفاظًا على سمعة الوسط الفني المصري، التي تأثرت كثيرًا من جرّاء تداول أسماء فنانات شهيرات في كواليس القضية.

قرار حجب المواقع الإباحية سيتم اتخاذه بالمخالفة للأحكام القضائية الصادرة عن محاكم مصرية، بعدما نُمِيَ إلى علم النيابة العامة المصرية، أنّ المقاطع الخاصة بالمخرج الشهير تم تسريبها إلى هذه المواقع، ومن المرجح نشرها خلال أيام، وستمثّل فضيحة عاصفة تجتاح الوسط الفني المصري كله، ويدرس النائب العام توجيه الاتهام بالترويج للفسق والفجور لكل من يساعد على نشر وتداول هذه المقاطع، في سابقة ستكون الأولى من نوعها في مصر.

بينما يأتي التمهيد لصدور قرار بحظر النشر، بسبب تعمّد بعض المواقع الإخبارية، الخلط بين البيانات الرسمية الصادرة عن النيابة العامة، وبين الشائعات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يهدد سمعة عدد كبير من العائلات المصرية، بعدما تبين أنّ المقاطع لا تخص الفنانات فقط، وإنما تضم فيديوهات عدة لسيدات المجتمع.

يُذكر أنّ القضية تضم حتى الآن ثلاث متهمات فقط، وهنّ منى فاروق وشيماء الحاج من الفنانات، وسيدة أعمال من الإسكندرية، ولم يتم توجيه اتهام رسمي حتى الآن إلى المخرج خالد يوسف الموجود خارج البلاد، وبحسب القانون المصري، لن يتم استدعاء خالد إلى التحقيق إلا بعد الحصول على موافقة البرلمان المصري، نظرًا لتمتّع المخرج بحصانة خاصة تمنع السلطات القضائية والمدنية من إلقاء القبض عليه أو التحقيق معه طوال فترة عضويته في البرلمان.