بنك فلسطين
وطنية

الاحتلال يقصف 100 هدفا في سلسلة غارات عنيفة على قطاع غزة

قصف.jpg
قصف.jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/137677

غزة/المشرق نيوز/

أعلنت إسرائيل أن طائرات جيشها قصفت فجر اليوم الجمعة، 100 هدف في قطاع غزة من خلال عشرات الغارات الجوية التي نفذتها على قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ على تل ابيب مساء الخميس.

واستهدف القصف، موقع البحرية في خانيونس بأربعة صواريخ، دون أن يُبلغ عن وقوع إصابات، كما استهدف طيران الاحتلال، بخمسة صواريخ موقع بدر التابع لكتائب القسام في منطقة ما يعرف "نتساريم" جنوب مدينة غزة.

كما قصف الطيران، موقع برق التابع لسرايا القدس، الواقع إلى الغرب من مدينة غزة، بأربعة صواريخ، أعقب ذلك قصف عنيف لموقع البحرية، التابع للقسام، قرب صالة البيدر، على شاطئ بحر غزة، ثم عادت الطائرات لقصف ذات الموقع بدفعة جديدة من الصواريخ، وصل عددها إلى سبعة صواريخ، ما أحدث أضرارًا كبيرة، كذلك بصالة المحروسة، القريبة من المكان.

 

إلى ذلك، استهدفت طائرات الاحتلال، بخمسة صواريخ، موقع البحرية قرب منطقة الواحة، في شمال قطاع غزة، وأيضًا قصفت الطيران الإسرائيلي، موقع السفينة، غربي القطاع، اضافة لقصف أهداف في محافظة الجنوب وتحديدًا مدينتي رفح وخانيونس.

 

وأحدثت الاستهدافات أصواتًا كبيرة، ما آثار هلع الأطفال والنساء في القطاع.

 

بدوره، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: سلاح الجو بدأ في هذه الأوقات مهاجمة أهداف في قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ على تل أبيب.

 

كما اتهم الجيش الإسرائيلي، عبر المتحدث باسمه، أفيخاي أدرعي،  حركة حماس ، بأنها تقف وراء اطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه تل أبيب.

 

وبعد دقائق من القصف الإسرائيلي، دوّت صافرات الإنذار في عدة مناطق بغلاف غزة، حيث قامت القبة الحديدية، باعتراض عدد من القذائف التي زعم الاحتلال أنها أطلقت من فزة، باتجاه مناطق الغلاف.

 

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن في وقت سابق من مساء الخميس، أن صاروخين على الأقل، أطلقا من قطاع غزة، باتجاه مدينة "تل ابيب".

 

وأعلنت كل من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وألوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة، عدم مسؤوليتهم عن إطلاق اية صواريخ باتجاه الأراضي المحتلة ليلة الخميس.

 

بينما اتخذ الجيش الإسرائيلي قرار خلال المشاورات الأمنية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتياهو) مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين، بالرد الواسع على قطاع غزة الليلة لكن على نحو لا يؤدي إلى مواجهة شاملة.