بنك فلسطين
وطنية

برنت يهبط صوب 115 دولارا بفعل احتمال تأخر ضرب سوريا

تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/19372

سنغافورة / مشرق نيوز /

تراجع خام برنت باتجاه 115 دولارا للبرميل يوم الخميس حيث ساعد احتمال تأخر توجيه ضربة عسكرية بقيادة أمريكية لسوريا في تهدئة المخاوف بشأن إمدادات النفط من الشرق الأوسط.

ويتأهب الغرب لضربة عسكرية ردا على ما يقال إنه هجوم بأسلحة كيماوية الأسبوع الماضي لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يواجه عقبات جديدة مع الحلفاء البريطانيين والمشرعين الأمريكيين قد تؤجل أي تحرك وشيك.

وبحلول الساعة 0656 بتوقيت جرينتش تراجع سعر برنت تسليم أكتوبر تشرين الأول 1.21 دولار إلى 115.40 دولار للبرميل بعد أن هبط في وقت سابق من المعاملات إلى 115.15 دولار. وقفز السعر أكثر من خمسة بالمئة في الجلستين السابقتين وهي أقوى مكاسب ليومين منذ يناير كانون الثاني 2012.

وهبط الخام الأمريكي تسليم أكتوبر 1.01 دولار إلى 109.09 دولار للبرميل بعد أن ارتفع نحو أربعة بالمئة في اليومين الماضيين.

وقال جوناثان بارات الرئيس التنفيذي لشركة أبحاث سوق السلع الأولية بارات بوليتن في سيدني "إذا نجحت الدبلوماسية في احتواء التوترات الجيوسياسية في سوريا فعلى غرار الوضع الإيراني ستتآكل العلاوة السعرية وستنخفض الأسعار."

كان أوباما قال يوم الأربعاء إن ضربة "مخططة بإحكام ومحدودة" لا حملة مطولة مثل حرب العراق ستكون كافية لتوجيه رسالة قوية بأنه لا يمكن التسامح مع استخدام الأسلحة الكيماوي