بنك فلسطين
وطنية

عودة عمل موقع وكالة الزميلة "صفا" وموقع فلسطين اليوم بعد اختراقهما إسرائيلياً

تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/5137

غزة- مشرق نيوز:

عاد موقع وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" الإلكتروني للعمل من جديد بعد هجوم إلكتروني عنيف أدى لتوقفه عن العمل ليومين.

ويواكب الموقع الأحداث الفلسطينية ووقائع العدوان الإسرائيلي على مدار الساعة رغم الضرر الذي أصاب مكتبها الرئيسي الكائن في برج شوا وحصري وسط مدينة غزة إثر استهداف طائرات الاحتلال للطابق الأخير من البرج حيث أصيب الزملاء في مكتب فضائية القدس.

وقال رئيس تحرير الوكالة ياسر أبو هين إن الهجمة التي تعرض لها الموقع منسقة وتنطلق من الكيان الإسرائيلي وعدة دول أخرى، وفق ما أبلغنا به من الشركة المستضيفة التي عملت مع طواقمنا الفنية على اصلاح الضرر واستئناف العمل وحماية الموقع من المحاولات المستمرة لتعطيله.

وأكد أبو هين أن "الهجمة أوقفت الموقع عن العمل لكنها لن توقفنا بتاتا عن نقل الحقيقة بكل الوسائل، وسنظل عين الحقيقة على فلسطين ونكشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الأمنيين".

وعملت الوكالة خلال فترة توقف الموقع عبر عبر صفحتها بالفيسبوك http://www.facebook.com/safaps ، فيما واصل قسم التصوير العمل ونشر مئات الصور عبر موقعه http://www.safaimages.com/.

كما كان موقع يوتيوب أوقف مساء الثلاثاء الماضي قناة صفا http://www.youtube.com/user/safappa إثر نشرها مقاطع مصورة لأعمال المقاومة الفلسطينية.

ولفت أبو هين إلى أن الهجمة الإسرائيلي على الإعلام الفلسطيني أدت لتوقف عمل عدة مواقع إلكترونية بينها وكالة صفا ووكالة سما وفلسطين اليوم وفلسطين أون لاين، ووكالة شهاب وغيرها.

كما اخترق الاحتلال موجات البث لإذاعتي الأقصى والقدس المحليتين صباح الأحد وبث رسائل تهديد للمواطنين، قبل أن تتمكنا من العودة للعمل بعد نحو الساعة. وقصفت طائرات الاحتلال صباح أمس مقر مرئية الأقصى الكائن في برج الشروق وسط غزة والذي يضم مكاتب عدد كبير من وسائل الإعلام أيضًا.

وقال إن الاحتلال الإسرائيلي أغاظته التغطية المهنية والمميزة لوكالة صفا خلال العدوان على غزة والتي أفردت مساحات واسعة لتغطية كل تطورات وتفاصيل الجرائم الإسرائيلية، حيث عملت الوكالة على نشر كم كبير من التقارير الإنسانية والمصورة والأخبار التي تفضح عنجهية المحتل واستهدافه للأطفال والنساء والمسنين.

وقال إن الهجمات الإلكترونية وهجمات الصواريخ الإسرائيلية والتهديد والوعيد باستهداف الصحفيين يعتبر جريمة وانتهاك صارخ لحرية العمل الصحفي.

وأضاف أن الاحتلال يدرك أهمية الإعلام الإلكتروني الفلسطيني ودوره في فضح جرائمه، فاستهدف المواقع ووكالات الأنباء والمواقع بالتزامن مع تصعيد خطير ضد المدنيين الليلة وصباح اليوم.