الاتصالات
الوطنية هيدر

عقب اغتصابه طفلة بحي الشجاعية بغزة..هيئة العشائر تطالب بأقصى عقوبة للمجرم

بيان العشائر _2
بيان العشائر _2
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/76502

غزة- المشرق نيوز:

تابع بيان الهيئة العليا لشؤون العشائر، وعائلات وأهالي حي الشجاعية التركمان والجديدة في شرق غزة

تنوه "المشرق نيوز" إلى أن الصورة المرفقة هي صورة رمزية دلالية ولا علاقة لها بالحادث الإجرامي المروع.

كما تنوه "المشرق نيوز" أن هدف نشر الجريمة بعد أسبوع من الانتظار، يهدف إلى توثيق الحادثة دون ذكر أي من أطراف الجريمة النكراء التي هزت مشاعر الجميع، والإشارة إلى خطورة مثل هذه الجرائم الغريبة عن ديننا الحنيف، والعرف والعادة لدى شعبنا الفلسطيني المرابط، وهي تعتصر ألماً كون حي الشجاعية، هو حي الابطال والقادة والشهداء الذي قدم اسطورة في الفداء والتضحية والتصدي للأعداء اليهود، دون أن يمس ذلك من هذه التضحيات الجسام.

كما أن النشر جاء بعد إصدار بيان الهيئة العليا لشؤون العشائر وإجماع عائلات حي الشجاعية ورموزها وقاداتها وكبار وجهائها..

غزة- المشرق نيوز:

طالبت الهيئة العليا لشؤون العشائر، وهائلات وأهالي حي الشجاعية التركمان والجديدة في شرق غزة، إيقاع أقصى عقوبة على المجرم (ع. أ. ف.ح) الذي قام الثلاثاء الماضي باغتصاب طفلة لا تتجاوز الثماني سنوات أثناء عودتها من مدرستها، دون أن يرحم توسلاتها وبراءتها وإغاثتها بصورة بشعة مجرمة شبيهة بذئب بشري.

تفاصيل الحادثة

وكان المذكور البالغ من العمر 16 عاماً، ترصد الطفلة الصغيرة، وهي عائدة من مدرستها، وترتدي مريول المدرسة، وتعقب أثرها، ثم اقتادتها إلى بيت مهجور، وقام حسب التحقيقات بضربها بقوة وقسراً وتعذيبها، وهي تصرخ وتتوسل ببراءة طفولتها أن يتركها، وبعد أن جردها من ملابس المدرسة، قام بالاعتداء عليها بشكل مقزز دون أن يقدر صغر سنها وبكائها الذي تحول إلى نحيب



بيان العشائر _2

وقد لفت المشهد المقزز انتباه الجيران الذي قاموا على صراخ الطفلة، وقام صاحب البيت المجاور بملاحقته، وهو هارب من المكان تارك الطفلة على حالتها، حيث تم التعرف عليه، وقامت الشرطة لاحقاً باعتقاله، في حين نقلت الطفلة إلى المستشفى، ومكثت هناك ثلاثة ايام.

كما طالبت الهيئة العليا للعشائر في بيان وزع على وسائل الإعلام والأماكن الشعبية إخراج عائلة المعتدي من الحي، وهم ( والده واشقاؤه وجده وأعمامه وأولادهم)، وابدوا تضامنهم مع عائلة الطفلة ومطالبهم الشرعية وشروطهم، وأهابوا بعائلة المعتدي المجرم أن يكون لهم موقف حازم.

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

الأخبار الرئيسية