بنك فلسطين
وطنية

شاهد الصور : هكذا وضع المجرم "رضيعة الفجر" في جنح الليل.. !!

مسجد البشرى  ‫(277346501)‬ ‫‬
مسجد البشرى ‫(277346501)‬ ‫‬
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/78299

عدسة "المشرق" ترصد ظلام الليل وقسوة البرد

كيف وضع المجرم "رضيعة الفجر" في جنح الليل.. لماذا اختار مسجد البشرى بغزة؟

غزة- خاص المشرق نيوز:

تصوير: محمود أحمد

أثارت قضية وضع الرضيعة على بوابة مسجد بضاحية الشيخ رضوان السبت الماضي السبت الماضي حالة من الرفض والاستنكار في الشارع الغزي، خاصة أنه الحادثة الثانية خلال أقل من أسبوعين.. "المشرق نيوز" توجهت بطاقمها إلى المكان الذي ترك فيه المجرم الرضيعة التي لم يمض على ولادتها سوى سويعات قليلة، والتقت المعنين، والشخص الذي تفاجأ بوجودها وتابعت محيط المكان، وتساءلت لماذا اختار مسجد البشرى لتكون موضع الجريمة التي بدأت فصولها تظهر قبل حوالي 9 شهور من حمل الأم التي تخلت- على ما يبدو عن كل مشاعر الإنسانية، ولم يردعها مع مشاركيها دينها ولا ضميرها، لترمي بفلذة كبدها في منطقة خالية، يكثر فيها الكلاب المتشردة المسعورة.

وكان مواطن عثر فجر ذاك اليوم الحزين على رضيعة مجهول النسب ملقاة على باب مسجد البشرى بحي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة.

مسجد البشرى  ‫(277346501)‬ ‫‬

موقف رهيب

ويقول المواطن:  "توجهت كعادتي للصلاة في المسجد في حوالي الساعة الرابعة والنصف، وأثناء صعودي سلم المسجد (الدرج) تفاجأت بشيء، اقتربت منه بحذر في جنح الظلام، فوجدته كيس من النايلون، وقد فتحت به ثقوباً، نظرت من خلال الثقوب فوجدت طفلاً، لم أتبين أنه ذكر أو أنثى ساعتها، فشعرت بالرهبة والخوف، وانعقد لساني عن الكلام.

مسجد البشرى  ‫(277346503)‬ ‫‬

فعلة قاسية

ويضيف: أن سبب رهبتي هي وقع المفاجأة، خاصة انه موقف لم يحدث معي طوال حياتي، ولا سمعت به حتى في الأحاديث" سمعت عن أناس يلقون أطفالهم عند بوابات مستشفيات او مؤسسات في وضح النهار، لكن ليس في هذا البرد القارس، كيف لهذه القلوب القاسية من ذلكم وكيف يفرون من فعلتهم؟.

مسجد البشرى  ‫(1)‬

الظلام والبرد

ويصف المواطن ساعة الحادثة بالقول: كانت أجواء البرد شديدة، والظلام يلف المكان، ولا حركة ولا حتى ضوء فالتيار الكهربائي مقطوع، والمكان موحش في منطقة خالية، ملتف بالأشجار.. والأخطر أن هذا المكان يكثر فيه الكلاب المشردة والمسعورة، حيث كان الطفل معرضاً للهلاك من الكلاب، أو على المون برداً، وهو ما دفع- على ما يبدو- المجرم لوضع الرضيع في منطقة يسهل الاختفاء فيها، ووضع الرضيع دون ان يشعر به أحد، ولكي يمرر جريمته.

الإعياء والجوع

قام المواطن المذكور الذي أصيب بالرعاش والخوف بالاتصال مع آخرين على الشرطة التي حضرت إلى المكان، ونقلت المواطن لاستجوابه، فيما جرى نقل الرضيع ذي السويعات إلى المستشفى، حيث كان يعاني من الإعياء والبرد والجوع، ثم حول إلى مبرة الرحمة للاحتفاظ به.

ويختتم المواطن حديثه، بأنه حتى عودته إلى بيته وهو لا يستطيع الكلام إلا بصعوبة، ولن ينسى الموقف، حيث سولت نفس الام والاهل، ومشاركو الجريمة وضع الرضيع بهذه الصورة الموحشة.

مسجد البشرى  ‫(277346502)‬ ‫‬

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء