الاتصالات
الوطنية هيدر

مسؤول إسرائيلي يقترح خطة بديلة: الدولة الفيدرالية

الجدار الفاصل
الجدار الفاصل
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/80721

مسؤول إسرائيلي يقترح خطة بديلة: الدولة الفيدرالية

غزة / المشرق نيوز / أطلس للدراسات

كشفت صحيفة "معاريف" عن خطة بديلة لمشروع حل الدولتين، عرضها رجل الموساد السابق عمانوئيل شاحف، الذي وصل قبل بضعة أسابيع إلى واشنطن وقدم للإدارة الأمريكية خطته بديلة "خطة الفيدرالية".

 

وبحسب الصحفي أوري سيغل، في مقال ترجمه أطلس، فإن الخطة تغيير النظام في إسرائيل ليصبح نظامًا فيدراليًا يشبه النظام في الولايات المتحدة وكندا وسويسرا و25 دولة أخرى. النظام يركز على السلطة المناطقية التي تنقسم الى كانتونات، وفيما بينها قدر كبير من الاستقلال في إدارة الشؤون الداخلية.

 

الخطة تطلب أيضًا تفكيك السلطة الفلسطينية بالاتفاق، وبداية سريان القانون الاسرائيلي على كل مناطق "يهودا والسامرة" وغور الأردن بالاتفاق، وإبقاء السكان اليهود في "يهودا والسامرة". وفي إطار هذه الخطوة يحصل السكان الفلسطينيون في "يهودا والسامرة" - إذا رغبوا - على المواطنة الاسرائيلية الكاملة مثل "عرب إسرائيل".

 

الفيدرالية الاسرائيلية لا تشمل قطاع غزة، من الناحية الديمغرافية فالغالبية الساحقة التي تبلغ ثلثي السكان تقريبًا ستكون من اليهود، والباقي من الفلسطينيين.

 

في إطار خطة الفيدرالية يتم تقسيم الدولة إلى 30 كانتون، وتكون الحكومة الاسرائيلية هي المسؤولة عن العلاقات الخارجية والأمن والادارة العامة للاقتصاد، وتكون للكانتونات سلطات مستقلة لإدارة التعليم والتخطيط والتشريع والإدارة المدنية للشؤون اليومية، وكل كانتون تكون له حكومة ومجلس تشريعي محلي خاص.

 

تجدر الإشارة إلى أن الدولة الفيدرالية ستستمر كونها دولة إسرائيل، الجيش سيكون الجيش الإسرائيلي، والبرلمان سيكون الكنيست الإسرائيلية، والعلم والنشيد الوطني سيكون علم ونشيد إسرائيل، وهي ستبقى مفتوحة أمام هجرة اليهود حسب قانون العودة. اليهود سيشكلون ثلثي السكان، وفي الكانتونات سيعيش اليهود والعرب معًا وستكون العبرية والعربية هما اللغتان الرسميتان.

 

الفكرة بشكل عام هي التقسيم الداخلي للكانتونات، سيكون 30 كانتونًا تقريبًا: 20 فيها أغلبية واضحة لليهود، و10 فيها أغلبية فلسطينية. الحكم الذاتي الوظيفي بدون تحريك أحد. آريه هيس، أحد رؤساء هذه الحركة، كتب ان هذا هو الوضع الراهن "أرض إسرائيل الفيدرالية هنا؛ دولة إسرائيل مع يهودا والسامرة وغور الأردن بدون قطاع غزة، يسيرون نحو الدولة الفيدرالية الواحدة. وحسب هذه النظرة ستكون اسرائيل الدولة الفيدرالية الـ 28 في العالم، مع الدول المتقدمة ومنها سويسرا والولايات المتحدة وأستراليا وألمانيا وكندا وغيرها".