الاتصالات
الوطنية هيدر

"العليا" الاسرائيلية ترفض طلب النيابة نقل جثامين الشهداء الى مقبرة الأرقام

مقبرة الارقام
مقبرة الارقام
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/80892

القدس المحتلة - رام الله / المشرق نيوز

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الأربعاء،طلب النيابة العسكرية بنقل جثامين خمسة شهداء من ثلاجات الاحتلال إلى مقابر الأرقام.

 

وقالت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال أن العليا عقدت جلسة اليوم للنظر في الالتماس الفلسطيني المقدم إليها ومنحت النيابة العسكرية مدة 45 يوماً لإبداء الأسباب حول سبب استمرارها في احتجازها جثامين الشهداء في ثلاجاتها ورفضها تسليمهم لذويهم.

 

وترتبط المحكمة بالشهداء عبد الحميد ابو سرور، ومصباح ابو صبيح، ومحمد الفقيه، ومحمد الطرايرة، وتطالب نيابة الاحتلال بتحويلهم الى مقابر الأرقام وربطهم بمالمفاوضات مع حماس.

 

من جهة أخرى ، قمعت قوات الاحتلال اليوم، مسيرة في بيت لحم بعد وقفة  للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في ثلاجات ومقابر الاحتلال، والذي يتزامن مع موعد محكمة الشهداء.

 

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها حركة الشبيبة الطلابية في جامعة فلسطين الأهلية من أمام مفرق مرّة على الشارع الرئيس القدس الخليل، بمشاركة اهالي الشهداء متضامنون، صوب المدخل الشمالي لبيت لحم.

 

وفور وصول المسيرة قام جنود الاحتلال بقمع المسيرة من خلال إطلاق قنابل الغاز والصوت، ما أدى إلى إصابة عدد بالاختناق بعد استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، عولجوا ميدانيا.

 

وسبق المسيرة وقفة تضامنية رفعت خلالها صور الشهداء المحتجزة جثامينهم.

 

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع " وقفتنا اليوم تأتي للتأكيد على مطلبنا باسترداد شهدائنا الذين ما زال الاحتلال يحتجزهم بطريقة تعسفية وانتقامية وخارج حدود الاحتلال والقانون الدولي،وهي جريمة مركبة موجعة ما زالت توجع المجتمع الفلسطيني وأهالي الشهداء.

 

وأضاف قراقع، اسرائيل تنتهك القانون الدولي والشرائع الانسانية والدينية في استمرار معاقبة الشعب الفلسطيني وذوي الشهداء، هذا العقاب. المركب المزدوج.

 

وأشار إلى أنهم يناشدون كل الجهات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان والأمم المتحدة ومجلس الأمن ان يضعوا حداً لهذا التمادي والجريمة التي يقوم بها الاحتلال، واصفا إياه بالموضوع المتفجر في الأراضي الفلسطينية إذا ما استمر الاحتلال في سياسة الانتهاك بحق أسرانا وشهدائنا وشعبنا.

 

واوضح قراقع ان هناك 7 شهداء محتجزة جثامينهم في الثلاجات وأكثر من 252 شهيد في مقبرة الأرقام العسكرية منذ عام 1967 هذا غير المفقودين.

 

من جانبه قالت والدة الشهيد عبد الحميد أبو سرور إن رسالتهم اليوم واضحة اننا سنبقى في الميدان حتى استعادة آخر جثمان، مع مطلبنا بالضغط على الاحتلال لتسليم الجثامين وهذا حق مشروع ودولي شرعته كل القوانين الدولية وعلينا ان نتمسك بهذا الحق كما نحن متمسكون بحقوقنا الوطنية..

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

الأخبار الرئيسية