الخميس , 17 أغسطس 2017 - 24 ذو القعدة 1438 هـ

الايعاز بالاسراع على قانون القومية

تأجيل التصويت على مشاريع عنصرية تستهدف منظمات يسارية مدافعة عن الفلسطينيين

تأجيل التصويت على مشاريع عنصرية تستهدف منظمات يسارية مدافعة عن الفلسطينيين

القدس المحتلة / المشرق نيوز

أجلت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الكتيست الاسرائيلية اليوم الأحد، المصادقة على مشاريع قوانين جديدة عنصرية تستهدف منع منظمات حقوق الإنسان اليسارية مثل "يش دين" و"السلام الآن" وغيرها من المنظمات الإسرائيلية الحقوقية اليسارية من تقديم التماسات إلى المحاكم نيابةً عن الفلسطينيين في قضايا مثل الاستيطان وغيره.

وقدم مشروع القانون أعضاء الكنيست من التحالف، رئيس الائتلاف الحكومي دافيد بيتان، وميكي زوهر من الليكود، وموتي يوغيف وبتسلئيل سموترش من الحزب اليهودي، وأعضاء آخرون من حزب إسرائيل بيتنا.

ووفقا لصحيفة "هآرتس"، فإن مشروع القانون جاء بعد موجة من الالتماسات قدمتها منظمات يسارية حقوقية إسرائيلية لإخلاء منازل مستوطنين بنيت على أراض فلسطينية ذات ملكية خاصة مثل بؤرة عامونا.

وأشارت الصحيفة إلى أن القانون يشمل أيضًا منع أعضاء الكنيست من تقديم أي عريضة للمحكمة العليا ترفض قوانين يقرها الكنيست أو الحكومة الإسرائيلية مثل القوانين المعادية للصهيونية والضرائب وغيرها.

كما ستصوت اللجنة على تشريع قانون القومية الذي صودق عليه بالكنيست بالقراءة التمهيدية.

 

 

ودعا نتنياهو بيتان خلال جلسة وزراء حزب الليكود صباح اليوم الأحد، إلى التسريع في الإجراءات من أجل تشريع قانون القومية الذي ينص على أن "دولة إسرائيل هي البيت القومي للشعب اليهودي" وأن "حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على الشعب اليهودي".

 

يشار إلى أن الكنيست صادق بالقراءة التمهيدية الأربعاء الماضي على القانون يعتبر إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي ويعتبر اللغة العبرية هي لغة الدولة الرسمية.


أضف تعليقك