السبت , 19 أغسطس 2017 - 26 ذو القعدة 1438 هـ

مؤتمر "الطريق إلى الاحتراف"

الدعوة إلى حماية المستثمرين وتفعيل الرياضة المدرسية وإنشاء أكاديميات المواهب

الدعوة إلى حماية المستثمرين وتفعيل الرياضة المدرسية وإنشاء أكاديميات   المواهب

مؤتمر "الطريق إلى الاحتراف" بتنظيم وزارة الشباب والرياضة 

الدعوة إلى حماية المستثمرين وتفعيل الرياضة المدرسية وإنشاء أكاديميات

 المواهب وإيجاد الكادر المدرب وبناء المرافق وتطبيق الجودة فق مواصفات عالمية

غزة- المشرق نيوز-أحمد المشهراوي:

أوصى مؤتمر حول الاحتراف في كرة القدم إلى ضرورة وضع آلية لتنظيم الاحتراف وصياغة القوانين الناظمة بين أطراف اللعبة، وحماية المستثمرين عبر الضامن القانوني، والاهتمام بالرياضة المدرسية كونها قاعدة الارتكاز للمواهب، ووضع الخطط الوطنية اللازمة، وإنشاء الاكاديميات الخاصة بتنمية المواهب الرياضية وفق ضوابط محددة و دقيقة, تضمن وجود الكادر المدرب والمخرجات السليمة.

وأطلق المؤتمر وزارة الشباب والرياضة، بعنوان الطريق الى الاحتراف الرياضي، بحضور أحمد محيسن، والنائب فرج الغول، والعديد من الشخصيات الاعتبارية والرياضية. وقسم المؤتمر الى جلستين، الاولى تحدث وليد ايوب نائب رئيس اللجنة الاولمبية السابق عن محور القوانين والتشريعات الخاصة بالاحتراف، أكد فيها ان تطبيق الاحتراف الرياضي في فلسطين وتحديدا في غزة صعبة لانعدام توفر المقومات، فيما تحدث الدكتور عمر قشطة عن محور دور الاندية والاتحادات في تطبيق الاحتراف، الذى رأى ان اول خطورة من طريق الاحتراف الرياضي هو تطبيق نظام الخصخصة الجزئية بالأندية الفلسطينية وجعلها شركة مساهمة محدودة.

وحول الاستثمار والاحتراف قال عائد ابو رمضان في ورقة قدمها للمؤتمر ان المطلوب هو تطوير ثقافة مجتمعية ناضجة للاستثمار الرياضي عبر المؤتمرات وورش العمل وضرورة مشاركة ذوي الخبرة والتجربة في مثل هذه البرامج، وخلق مناخ تنموي داعم مثل الاعفاءات الضريبية وسن وتفعيل قوانين الاحتراف.

الجلسة الثانية

وفي الجلسة الثانية تحدث الدكتور تيسير عبد الجواد حول الرياضة المدرسية والاحتراف اعتبر ان الرياضة المدرسية من الرياضات التي يمكن ان تساهم بشكل مباشر وكبير في انتقاء المواهب الرياضية ووجوب الاهتمام بها من قبل الدولة والاتحادات والاندية، وفي محور الاعلام، دعا الاعلامي خالد ابو زاهر إلى إنشاء مركز تدريب وتأهيل للإعلاميين، وتشكيل رابطة وفق شروط تضمن رسم معالم الاحتراف وتعزز قوته، وأكد من العراق الدكتور عكلة سليمان الحوري ورقة بعنوان الاحتراف الرياضي منظومة متكاملة الادوار، اكد فيها على ان الاحتراف ليس عقود اعمال وصرف اموال بل هو اسلوب حياة وهو واقع لابد منه.

توصيات اخرى

كما أوصى المؤتمر إلى بناء مرافق رياضية ذات مواصفات عالمية لما لها من أثر في تطوير الأداء الرياضي للاعبين، وتحويل قسم من الاندية الى الملكية الخاصة وبناء النادي المحترف، وانشاء الشركات الرياضية الخاصة ذات طابع المساهمات وفق اسهم ربحية.

وأوصى كذلك، إلى ايجاد سياسة شاملة بإشراف الدولة لنقل الرياضة من الهواية الى عالم الاحتراف بعيدا عن الارتجالية والعشوائية , وقابلة للتحقيق وتنفيذ الاهداف، وصناعة اعلام رياضي متخصص يواكب الاحداث ويؤثر فيها، وتطبيق مبادئ الجودة الشاملة في عملية إدارة المنشآت والاتحادات الرياضية والتسويق الرياضي.


أضف تعليقك