الخميس , 21 سبتمبر 2017 - 29 ذو الحجة 1438 هـ

داخلية غزة تكشف تفاصيل التفجير الانتحاري في رفح وهذا ما هددت به

داخلية غزة تكشف تفاصيل التفجير الانتحاري في رفح وهذا ما هددت به

غزة / المشرق نيوز

قال إياد البزم الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة ان حادث التفجير الانتحاري الذي وقع فجر اليوم الخميس، مرفوض من كل شرائح الشعب الفلسطيني وعائلاته وفصائله

وبين البزم ان الداخلية اتخذت كل الاجراءات اللازمة من اجل عدم تكرار ما حصل.

وأضاف أن "قوة أمنية فلسطينية أوقفت شخصين لدى اقترابهما من الحدود مع مصر، فقام أحدهما بتفجير نفسه، مما أدى لمقتله وإصابة الآخر، فيما أصيب عدد من أفراد القوة الأمنية أحدهما بجروح خطيرة (استشهد لاحقًا)".

ولفت النظر إلى أن الانتحاري ومن كان معه كانا يُحاولان التسلل لسيناء عبر الشريط الحدودي شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، مؤكدًا أن الأجهزة الأمنية تقوم بإجراء تحقيقاتها حول الحادث.

وبين البزم ان الاجهزة الامنية اتخذت اجراءات امنية مع المحافظة على استقرار الوضع الامني مهدداً بالقول" لن نسمح بالمساس بالحالة الامنية او المساس باستقرار في داخل القطاع او على الحدود".

من ناحيتها ، أكد الناطق باسم حركة حماس صباح اليوم على ضرورة استمرار وزارة الداخلية بالقيام بدورها المسؤول والتعامل بحزم مع كل الخارجين عن القانون وعن قيم شعبنا الفلسطيني واصالته.

ونعى الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، الشهيد نضال الجعفري أحد أفراد قوة الضبط الميداني الذي استشهد أثناء تأدية واجبه الديني والوطني وحماية حدود الوطن.

وأدان برهوم بشدة هذه الجريمة النكراء، مثمنا دور وزارة الداخلية في غزة والأجهزة الأمنية في الحفاظ على الحدود والنظام العام وفرض سيادة القانون وحماية أمن المواطن الفلسطيني رغم كل المعيقات والتحديات والأوضاع الصعبة التي يعاني منها القطاع.


أضف تعليقك