الخميس , 21 سبتمبر 2017 - 29 ذو الحجة 1438 هـ

شاب يغتصب حبيبته عند معرفته بأنها ستنخطب

شاب يغتصب حبيبته عند معرفته بأنها ستنخطب

وكالات/المشرق نيوز/

«انفصلت عنه علشان خائن.. لما عرف إني هتخطب قرر يغتصبني».. بهذه الكلمات بدأت «آلاء. م» (طالبة -20 سنة)، في رواية واقعة تحول حبيبها الأول لذئب بشري، دفعته الغيرة على حبيبته إلى هتك عرضها بمساعدة صديقه في دار السلام.

البداية

نشأت بين «آلاء. م» و«جمال. م» (ميكانيكي -23 سنة)، علاقة عاطفية لمدة أكثر من 3 سنوات، تقدم لخطبتها أكثر من مرة، إلا أنه نجح في قراءة الفاتحة مع أهل الفتاة.

كشف حقيقته

بدأت «آلاء» في التعرف على حبيبها أكثر بعد قراءة الفاتحة، وبدأت تفتش في هاتفه المحمول، لتجد في كل مرة رسائل غرامية من فتيات متعددة.

المواجهة

قررت «آلاء. م» أن تواجه «جمال. م» بما اكتشفته من خيانته لها، ليصدمها بردة فعله «أيوا.. أنا بحب الستات ومش هتغير».

قرار الانفصال

قررت «آلاء. م» أن تكشف حقيقة حبيبها الخائن لأهلها، وعندما اتخذت قرار الانفصال عنه تفاجأت بردة فعله ثانيا، حيث قام بالتعدي عليها بالضرب.

هتك عرضها

اتفق «جمال. م»، مع صديقه على استدراج خطيبته إلى محل عمله بالورش، فأرسل صديقه لخطيبته متحججا برغبة «جمال» في الرجوع لآلاء، وإن حبيبها الأول على فراش المرض ويريد رؤيتها، لتفاجئ ولاء برؤيته في الورشة بكامل صحته، وعندما سألته عن مرضه، ضربها، وطلب منها أن تخلع ملابسها وأن يصورها عارية لكي يرسل صورها لكل عريس سوف يتقدم لخطبتها.

حبس المتهم

وكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، قرر تجديد حبس شخصين 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة هتك عرض فتاة.

تعود تفاصيل الواقعة بتلقي قسم شرطة دار السلام بلاغا من «علياء.م» ربة منزل يفيد بقيام شخصين باستدراج ابنتها «آلاء» (20سنة) إلى الورشة التي يعمل بها المتهم الأول تحت تهديد سلاح أبيض وأجبروها على خلع ملابسها، وهتك عرضها واغتصابها، وأدلت بأوصاف المتهمين الشكلية.

وبالبحث والتحريات، تم التوصل لهما والقبض عليهما، وهما «جمال.م» 23 سنة ميكانيكي، و«عمر.ا» عاطل.

وقال المتهم الثاني إن هناك علاقة عاطفية بين الفتاة والمتهم الأول، ولأنها قررت تركه عزم على اغتصابها.


أضف تعليقك