الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017 - 27 ذو الحجة 1438 هـ

جامعة الأزهر تؤكد التزامها بالشرعية الفلسطينية ورئيسها محمود عباس

جامعة الأزهر تؤكد التزامها بالشرعية الفلسطينية  ورئيسها محمود عباس

غزة / المشرق نيوز

أكدت نقابة العاملين بجامعة الأزهر التزامها الكامل بالشرعية الفلسطينية وعلى رأسها القائد أبو مازن، وبمؤسساتها وحكومتها وقراراتها.

وعبرت نقابة العاملين عن اعتزازها وافتخارها بمؤسسها الشهيد القائد ياسر عرفات، الذي أراد لجامعة الأزهر أن تكون جامعة الكل الوطني، وتفتح أبوبها لكل فلسطيني يتطلع إلى إكمال مسيرته التعليمية.

وقالت النقابة في بيان صحفي اليوم الخميس " نلتزم في اطار عملنا النقابي والأكاديمي والإداري بالنأي عن أية تجاذبات تنظيمية أو سياسية أو حزبية، وأن جل اهتمامنا وجهدنا ينحصر في الارتقاء بجامعتنا وتطوير إمكانياتها وتحسين جودة التعليم بها، لأن هذه المسؤولية بقدر مهنيتها وتخصصها فهي تؤتي أكلها لصالح المشروع الوطني برمته".

وأوضحت نقابة العاملين أنها تلتزم بمبدأ العمل النقابي الذي يحرص على تحقيق حقوق العاملين وفقا لقانون العمل الفلسطيني، ووفقا للقوانين والأعراف المعمول بها في كافة الجامعات الفلسطينية.

وشددت على أن محاولات البعض لتضليل الرأي العام والتشكيك في أهدافنا لن تنجح في حرف بوصلتنا إلى مسارات جانبية، والزج بنا في معارك وهمية وتصدير أزمات سياسية وتنظيمية، خاصة أننا أعلنا بوضوح تام التزامنا بالشرعية الفلسطينية برئاسة محمود عباس.


أضف تعليقك