الاتصالات
الوطنية هيدر

صور : التربية والاتصالات تعلنان أسماء الطلبة المستفيدين من المنح الدراسية للعام 2017

منحة الاتصالات
منحة الاتصالات
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/89970

في مدينتي غزة ورام الله

التربية والاتصالات تعلنان أسماء الطلبة المستفيدين من المنح الدراسية للعام 2017

غزة / المشرق نيوز

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، اليوم الاربعاء أسماء الطلبة المستفيدين من برنامج الاتصالات للمنح الجامعية للعام2017 والذي تنفذه مؤسسة "مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية" وبتمويل من المجموعة للسنة الثامنة على التوالي بالشراكة مع وزارة التربية.

وتم توزيع المنح الدراسية على الطلبة المتفوقين والبالغ عددها (550) منحة، وذلك خلال حفل نظمته الوزارة و المجموعة، اليوم الأربعاء، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني بالبيرة، وفندق المتحف بمدينة غزة، بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووكيل الوزارة د. بصري صالح والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر، وعدد من المديرين العامين في المجموعة ووزارة التربية والتعليم العالي وبحضور الطلبة وذويهم.

وفي هذا السياق، أكد صيدم أن وزارة التربية وفي هذا العام الذي حمل عنوان "التعليم العالي" ستواصل تنفيذ البرامج النوعية التي تستهدف تقديم خدمات تعليمية للطلبة وضمان وصولهم إلى مدارسهم وجامعاتهم ورفدهم بالقيم المُثلى والمعارف والمهارات التي تؤهلهم لمستقبل أفضل.

وشدد الوزير على الاهتمام الذي توليه الوزارة بقطاع التعليم المهني والتقني وتركيزها على بنية هذا القطاع الحيوي وتعزيز إقبال الطلبة على التخصصات التي تنسجم مع سوق العمل المحلية والعالمية، لافتاً في هذا الإطار إلى تخصيص 100 منحة للتعليم المهني والتقني وكذلك تخصيص عدد من المنح للطلبة الأيتام وذوي الإعاقة، الأمر الذي يبرهن على روح المسؤولية والحرص الكبير على هذه الفئة.

وتطرق إلى واقع التحديات التي يواجهها التعليم نتيجة ممارسات الاحتلال العنصرية واستهدافه للمدارس خاصةً في القدس، مشدداً على ضرورة مجابهة هذه السياسات والدفاع عن الهوية الوطنية الجمعية عبر توفير كافة المقومات التي تضمن حماية التعليم وعدم تمرير مخططات الأسرلة والتهويد الأمر الذي يتطلب شراكة فاعلة من المؤسسات الداعمة والشريكة، وفي مقدمتها القطاع الخاص.

 وأشاد صيدم بدعم مجموعة الاتصالات الفلسطينية عبر عديد البرامج والمشاريع المشتركة ومساهمتها في دعم الطلبة خاصةً من خلال المنح الدراسية، بما يضمن للطلبة التميز والتفوق في مؤسسات التعليم العالي، داعياً إلى تعزيز التعاون وتكثيفه عبر إشراك المزيد من المؤسسات الوطنية والأهلية والقطاع الخاص في دعم العملية التعليمية، مقدماً باسم الأسرة التربوية التهاني للطلبة الحاصلين على هذه المنح، متمنياً لهم دوام التقدم والتألق وتحقيق المزيد من الإنجازات.

بدوره، هنّأ عمّار العكر الطلبة المستفيدين من المنحة وذويهم قائلا " يسعدني أنّ ألقاكم في حفلنا السنوي لتوزيع المنح الجامعية على الطلبة المتفوقين للعام 2017، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي. كما يشرّفني أن ألتقي في كل عام بكوكبة جديدة من أبنائنا وبناتنا الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة من مختلف محافظات الوطن، واسمحوا لي أن أعبر لكم عن فخري بتفوقكم في دراستكم، كما اسمحوا لي أن أشكر ذويكم الذين وبالتأكيد ساهموا في إبداعكم وإنجازكم هذا".

وقال العكر" نلتقي اليوم وللسنة الثامنة على التوالي في حفل المنح الجامعية، مع أبنائنا المتفوقين في مختلف التخصصات والذين نجحوا بالاستمرار بالحصول على معدلات عالية واستكمال مسيرتهم العلمية". مؤكداً على التزام المجموعة بتجديد المنح سنوياً للطلبة الملتزمين بشروطها، وعلى رأس هذه الشروط  الحفاظ على مستوى التفوق الأكاديمي، حيث بلغ عدد الخريجين للعام 2017 ( 117) خريج ليصبح عدد خريجي المنحة 407 طالباً وطالبةً منذ انطلاقها، والتي تشمل أطباء ومهندسين ومعلمين وممرضين وغيرهم من التخصصات الأخرى المهمة، مشيراً إلى أهمية مبادرة "علمني" والتي عززت روح المبادرة والمسؤولية من خلال المنح التي تقدمها رابطة خريجي مجموعة الاتصالات وموظفي مجموعة الاتصالات للطلبة الجدد.

 

 ونوه العكر إلى أن  مجموعة الاتصالات قدمت 3790 منحة من خلال برنامج المنح الذي تم إطلاقه عام 2010، منها 167 منحة للطلبة الأيتام و 81 منحة للطلبة من ذوي الإعاقة، مشيداً بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي، والتي ستضع حجر الأساس أمام المستقبل المهني للطلبة، وستعزز نجاحهم المستمر نحو بناء مستقبل أفضل.

من ناحيتها، تحدثت مدير عام مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية سماح أبو عون حمد عن أهمية برنامج المنح الدراسية المقدمة للطلبة وتوفير الأقساط الجامعية لهم من جهة، وربط ذلك من جهة أخرى، بالحفاظ على مستوى دراسي متفوق لضمان استمرار استفادتهم من المنحة، وذلك من خلال معايير محددة وواضحة للطلبة.

ولفتت أبو عون حمد إلى أن برنامج المجموعة للمنح الجامعية يعتبر من أهم البرامج التي تقوم بها المجموعة في قطاع التعليم، حيث تعمل المؤسسة وبشكل سنوي على تطوير البرنامج والمعايير والتخصصات بما يهدف إلى التنمية المستدامة ليتناسب مع توفير فرص التعليم للشباب وتهيئة بيئة سوق العمل المستقبلية.

وألقت الطالبة  ريانة جمال والطالب زياد عديله كلمات باسم الخريجين والطلبة المتفوقين؛ شكروا فيها وزارة التربية والتعليم العالي ومجموعة الاتصالات الفلسطينية على توفير هذه المنح للطلبة لمساعدتهم في إكمال تعليمهم الجامعي.

وتخلل الحفل عرض لفيلم قصير حول برنامج المنح الجامعية، وفقرة فنية لفرقة كورال الثورة.



جانب من الحفل في مدينة رام الله

جانب من الحفل في مدينة غزة

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

الأخبار الرئيسية