الوطنية
الاتصالات

بالصور: هكذا عانى مواطن من غزة 12 عاماً قبل ان يرزق بـأربعة توائم !؟

21875795_280820292421714_1383091372_o
21875795_280820292421714_1383091372_o
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/90200

غزة / خاص المشرق نيوز/ علاء أبو نعمة/

لم يحرم العقم المواطن جابر من إكمال طريقه نحو العلاج الصحي، فبعد 12 عاماً من الانتظار الطويل لمن هم الأغلى على قلبه ، عمت الفرحة عائلة " النجار " بعد أن رزقت العائلة بـ 4 توائم في يوم واحد.

جابر حمدان النجار 31 عاما من سكان جباليا شمال قطاع غزة، بدأت قصته عندما أجرى برفقة زوجته مجموعة من التحاليل الطبية بسبب تأخر الحمل ليصدم بإبلاغه بأنه يعاني من مشكلة بالحيوانات المنوية كونها ضعيفة.  

ويقول خلال حديث لـ"المشرق نيوز"، إنه لم يستسلم لمجرد إبلاغه بذلك، وأجرى ثلاث عمليات زراعة أنانيب لدى العديد من المراكز الطبية لعلاج العقم، إلا أن النكسة الكبرى أصابته عندما باءت جميع المحاولات بالفشل.

وأشار إلى أنه عانى معاناة طويلة من خلال فشل عمليات الزراعة بعد زيارة الكثير من المراكز الصحية لاسيما بعد إخباره من قبل أحد الأطباء أنه من الصعب الوصول إلى عملية الحمل لدى زوجته.

واستطرد قائلا: "ذهبت إلى الدكتور عبد الكريم الهنداوي استشاري أمراض النساء و الولادة والعقم بعد أن أنجبت شقيقة زوجتي طفل بعد عدة سنوات من العقم والانتظار فقررت الذهاب إليه في أمل بالوصول إلى مرحلة الحمل".

وبين أنه بدأ عملية زراعة جديدة وبعد فترة قصيرة تلقيت خبر حمل زوجتي وحمدت الله كثير واصفاً بأنها "فرحة العمر"، بالنسبة لحياتي وفي يوم ولادة زوجتي شعرت بأنني "ولدت من جديد".

وخلال الحديث مع جابر ظهرت الدموع على عينيه من شدة الفرحة والسعادة بعد أن استقبلتني عائلته بالحلوى والزغاريد، وعمت الفرحة والطمأنينة في منزله بعد أن أكرمه الله بأربعة توائم في يوم واحد.

من جهته قال الدكتور عبد الكريم الهنداوي استشاري أمراض النساء و الولادة والعقم في مشفى الشفاء بغزة، بإن جابر واحد من إحدى الحالات التي تم معالجتها بالزراعة بعد وصوله إلى حالة من التشتت واليأس نتيجة تأخر زوجته لعدة سنوات ليست بالقليلة، مبينا أن "الطريقة الخاطئة التي يتوجه بها كل مريض للعديد من الأطباء وكل طبيب يعطيه طريقة معينة للتوصل إلى الحمل".

وأوضح الهنداوي خلال اتصال هاتفي "للمشرق نيوز"، أنه قام بدراسة ملف المريض جابر ودراسة الحالة النفسية والصحية وعمل الفحوصات الطبية الاعتيادية له، منوها إلى عدم وجود مشاكل صحية تمنعه من أداء عملية زراعة أطفال أنابيب والتي تم تنفيذها ونجاحها من المرة الأولى قبل تسعة أشهر .

وأشار إلى أن أسباب تأخير الحمل عدم الاهتمام بنصائح وإرشادات الاطباء في المركز الصحية وأخذ الاحتياطات اللازمة لنجاح عملية الزراعة.

وطالب جميع المتزوجين اللذين يشتكون من تأخير في عملية الحمل من الاستجابة من النصائح التي يقدمها الطبيب للمرضى، قائلا: "بأن المفتاح موجد لدى الطبيب".

ونوه إلى وجود مركز عيادة خاصة تابعة له تعالج النساء والرجال ولديهامكانيات متواضعة داخل المركز الطبي مقارنة بالمراكز الأخرى القديمة في قطاع غزة.

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء