السبت , 21 أكتوبر 2017 - 30 محرم 1439 هـ

في ختام دورها قدمها في غزة

ماذا قال مدرب إيطالي عندما شاهد جرحى الانتفاضة يمارسون لعبة الطائرة على كراسي متحركة؟

دورة الطائرة

#

غزة / المشرق نيوز:

اختتم اتحاد الكرة الطائرة في المحافظات الجنوبية دورة تطوير لمدربي اللعبة، بمشاركة المحاضر والمدرب الإيطالي "أنتونييلو كاريني"، والتي أقيمت في صالات نادي الصداقة متعددة الأغراض، وذلك يوم السبت المنصرم.

وتسلم المشاركون في الدورة شهادات معتمدة من الاتحاد الإيطالي للكرة الطائرة _فرع سردينيا_ بحضور عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى، ونائب رئيس اتحاد الطائرة، سليم زيارة رئيس لجنة المنتخبات، سعد الله أبو عيطة الأمين العام للاتحاد، والدكتور سامي أبو عمر مدير المركز الإيطالي للتبادل الثقافي.

وأكد هنية على أن الاتحاد ماضٍ بمساعيه بالعمل الجاد على تطوير اللعبة، من خلال التنسيق مع كافة الأطر المتاحة لتطوير كادر اللعبة بمختلف مسمياته، والارتقاء بكافة أعضاء المنظومة العاملة، مشيراً إلى أن الدورة الأخيرة كانت استثماراً لوفد تضامني قدم إلى قطاع غزة لكسر الحصار.

وقدم هنية شكره العميق والجزيل إلى المحاضر الإيطالي "أنتونييلو"، بعد المجهودات الكبيرة والجبارة التي قام بها خلال الدورة، سواء في المحاضرات العملية أو النظرية، ونجاحه بجلب اعتماد لشهادة الدورة من الاتحاد الإيطالي للكرة الطائرة _فرع سردينيا_، مثنياً على الشعب الإيطالي كافة، والذي لطالما كان له العديد من المواقف الإيجابية تجاه الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة، وتقديمه للعديد من المشاريع التنموية في قطاع غزة.

وأبدى المدرب الإيطالي إعجابه الكبير بأبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة أبناء قطاع غزة، الذين لهم قدرة عجيبة وغريبة للصمود، والتكيف مع مجريات الحياة اليومية، وإصرارهم على الحياة، رغم كل ما يعانوه من قهر وظلم وحصار.

وقال المحاضر الإيطالي :"لقد تفاجأت كثيراً مما رأيته في أبناء هذا الشعب، أنتم تحبون الحياة كثيراً، والدليل على ذلك كان واضحاً بالنسبة لي وشاهدته على أرض الواقع، فرغم كل الأوضاع السيئة التي تمرون بها، إلا أنكم ما زلتم تصرون ممارسة أنشطتكم الرياضية، وإقامة البطولات المنتظمة، وتحاولون تطوير أنفسكم، وذلك في ظل أقل الإمكانيات المتوفرة والمتاحة، كنت أعتقد أن أهل جزيرتي (سردينيا) التي أقطن بها هم أكثر شعب كريم ومضياف في العالم، ولكن أهل غزة تفوقوا عليهم في كل ذلك".

وأضاف :"أتقدم بالشكر لجميع المشاركين في الدورة، وذلك بعد الالتزام الكبير الذي أبدوه خلال المحاضرات النظرية والعملية، وكان واضحاً عليهم الجدية والاهتمام، ومازالوا يحتاجون إلى الكثير من التطوير والإمكانيات، حتى يتمكن لهم الارتقاء بأنفسهم في عالم التدريب".

وأظهر المدرب "أنتونييلو" تأثراً كبيراً بلاعبي كرة الطائرة جلوس، خاصةً الفتيات منهم، وذلك بعدما تابع بعض تدريباتهم، قائلاً :"أشعر بالأسف الكبير حيال هؤلاء الأشخاص، الذين تعرض بعضهم لحالات مختلفة من البتر، جراء الحروب المختلفة التي عايشها قطاع غزة، ولكني شعرت أيضاً بالفخر الكبير، وذلك بعدما رأيتهم يتابعون حياتهم، ويسعون إلى أن يبقوا فاعلين في مجتمعهم، رغم كل الألم الذي تعرضوا له، وستبقى هذه الصور عالقة في ذهني إلى الأبد، وسأنقلها أينما ذهبت وارتحلت".

وأكد المدرب الإيطالي أنه سينقل تحيات الاتحاد الفلسطيني للكرة الطائرة إلى نظيره الإيطالي، مشيراً إلى أنه سيقوم بالتواصل بين الطرفين من أجل إقامة أنشطة مختلفة ومتنوعة بين الطرفين، قائلاً :"أعدكم أن هذه الزيارة لن تكون الأخيرة إلى قطاع غزة، وسأعمل منذ اللحظة بهدف إقامة دورة أكثر تقدماً، وسأجتهد من أجل جلب عدد أكبر من المحاضرين والمدربين الإيطاليين في المرة القادمة، إضافة لإحضار فريق إيطالي لزيارتكم، وأعدكم أني سأسعى لتحقيق ذلك خلال العام المقبل".

وعبر المشاركون في الدورة عن سعادتهم الغامرة بتواجد محاضر خارجي للمرة الأولى في لعبة كرة الطائرة، مقدمين شكرهم لاتحاد الكرة الطائرة لمساعيه الجادة بالعمل على تطوير الكادر التدريبي للعبة.

وأثنى المشاركون على المجهودات التي قام بها المدرب الإيطالي، والذي عمل بكل إخلاص وانتماء من أجل إيصال أكبر قدر وكم ممكن من المعلومات، وذلك خلال فترة قصيرة من الوقت، مبدين سعادتهم بما تم إنجازه بعد هذه الدورة.

ودعا المشاركون اتحاد الكرة الطائرة أن يستمر بالسعي الدائم من أجل مواصلة وإقامة مثل هذه الدورات، متمنين أن تكتب لهم الفرصة بالمشاركة في دورات خارجية في المستقبل القريب.

وفي ختام الدورة أهدى هنية باسم الأسرة الرياضية واتحاد الكرة الطائرة درعاً تكريمياً للمدرب الإيطالي، تقديراً للمجهودات العظيمة التي بذلها من أجل إتمام الدورة على أكمل وجه، كما قدم "الوشاح" الفلسطيني هدية تذكارية لمساعدته الإيطالية في الدورة، إضافة لدرع تقديري للدكتور سامي أبو عمر مدير المركز الإيطالي للتبادل الثقافي، الذي كان مترجماً طوال مدة الدورة، وقام مشكوراً بتقديم الدعم اللوجستي، والتواصل مع الأطراف الخارجية.

وقام بعدها المدرب الإيطالي بإهداء السيد هنية وأعضاء الاتحاد "فانيلة" فرع جزيرة سردينيا للكرة الطائرة، ومن ثم تم منح شهادات التخرج للمشاركين في الدورة، والذين التقطوا الصور التذكارية مع المحاضر "أنتونييلو".


أضف تعليقك