بنك فلسطين
وطنية

حماس تستغرب خلو بيان اللجنة المركزية لفتح من أي مواقف وقرارات

مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/90466

حماس تستغرب خلو بيان اللجنة المركزية لفتح من أي مواقف وقرارات

غزة / المشرق نيوز

استغربت  حركة حماس  ، الأحد، خلو بيان اللجنة المركزية  لحركة فتح من أي مواقف أو قرارات تتعلق بإلغاء إجراءات الرئيس محمود عباس ضد قطاع غزة رغم قرارها بحل اللجنة الإدارية منذ أسبوع.

وأكد الناطق باسم حماس فوزي برهوم في بيان صحفي، أنه كان من المفترض إلغاء الإجراءات ضد غزة بمجرد إعلان حماس من القاهرة "خطواتها الوطنية والمسؤولة المتعلقة بمجريات المصالحة وإنهاء الانقسام".

وكان عباس أقرَّ جملة خطوات عقابية ضد قطاع غزة، اتخذها منذ عدة أشهر بدعوى الضغط على حركة حماس لحل اللجنة الإدارية التي شكلتها في مارس 2017 بعد مصادقة أعضاء المجلس التشريعي في غزة عليها.

وأعلنت حماس الأحد الماضي عن حل اللجنة في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق للقدوم إلى القطاع لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورا، كما أعلنت موافقتها على إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة، وقوبلت الخطوة حينها بترحيب شعبي وفصائلي.

وشدد برهوم على أن "المطلوب من عباس اتخاذ قرارات إيجابية ومسؤولة بإلغاء الإجراءات كافة، لم يعد مبررًا أي تعطيل أو تسويف، لا سيما أن هذه الإجراءات تسببت بضرر كبير في حياة الناس ومصالحهم".

وأضاف "الكل الفلسطيني ومكوناته ومؤسسات المجتمع المدني مطالبين بالضغط من أجل إلغائها فعليا على الأرض".

وطالب الناطق باسم حماس حركة فتح بضبط تصريحاتها ومواقف قياداتها "التوتيرية" والانسجام مع المزاج العام الفلسطيني والتوقف عن وضع أي اشتراطات استباقية والتي من شأنها تعقيد الأمور وتسميم الأجواء.

ودعت اللجنة المركزية فتح عقب اجتماع لها برئاسة عباس أمس في رام الله حكومة الوفاق إلى "الذهاب" لقطاع غزة من دون أن تحدد أي آليات لذلك أو لإلغاء الإجراءات العقابية المتخذة ضد القطاع. 

وكان الرئيس محمود عباس صرح مرارا أن السلطة "جاهزة للتراجع الإجراءات العقابية المتخذة ضد غزة، في حال حلت حركة حماس اللجنة الإدارية، وسمحت لحكومة الوفاق الوطني بالعمل بحرية واستلام زمام الأمور، ووافقت على إجراء الانتخابات العامة".

وتتمثل أهم الإجراءات العقابية التي اتخذها عباس في خصم 30 الى50% من رواتب موظفي غزة وإحالة جميع موظفي سلطة الطاقة بغزة إلى التقاعد المبكر وإحالة أكثر من 6 آلاف موظف حكومي في القطاع المدني إلى التقاعد المبكر ورفض دفع ثمن كميات الكهرباء الموردة إلى القطاع من "إسرائيل" والطلب رسميا بتقليصها وإحالة آلاف العسكريين للتقاعد المبكر وتقليص التحويلات الطبية لمرضى غزة إلى الخارج وقطع رواتب المئات من قيادات وكوادر حركة فتح في قطاع غزة، بتهمة التجنح .

انتهى