الاتصالات
الوطنية هيدر

بالصور والفيديو ..جيش الاحتلال يغلق شركات انتاج اعلامي بدعوى " التحريض"

اغلاق شركة انتاج اعلامي ترانس ميديا
اغلاق شركة انتاج اعلامي ترانس ميديا
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/92085

رام الله / المشرق نيوز

أغلقت قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، مقار ( 8 ) لمكاتب صحفية وشركات تقدم خدمات اعلامية في محافظات الضفة الغربية، لمدة 6 شهور بدعوى " ارسال مواد تحريضية".

وقالت مصادر صحفية إن قوات الاحتلال وجهاز الشاباك وما يسمى بالادارة المدنية داهمت شركات البث الاعلامي في رام الله وبيت لحم والخليل ونابلس واستولت على معداتها، وأشرطة الفيديو، والمونتاج الخاص بها واعتقلت اثنين من مسؤوليها وأصيب شابان بعيارين مطاطيين، وآخرون بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت عقب عملية الاقتحام لتلك الشركات.

ووفق المصادر فإن الاحتلال داهم شركات البث للإنتاج الاعلامي رامسات، وترانس ميديا، وبال ميديا.

وقال جيش الاحتلال في بيان له إنّ الإغلاق يأتي لتقديم هذه الشركات خدمات لقنوات "الأقصى"، "القدس"، و"فلسطين اليوم"، باعتبار أنّ "القائد العسكري للمنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، صنّفها كغير مرخصة"، مشيرًا إلى أنّ تلك الحملة تأتي في إطار "جهود إحباط معالم الإرهاب، ومن بينها التحريض".

وتوعّد بيان جيش الاحتلال "من يخالف الأوامر بالإحالة إلى التحقيق والاعتقال"، كما حذّر أصحاب المحال التجارية في المنطقة من "مد يد العون للإرهاب"، و"المجازفة بمصدر رزقهم".

ففي رام الله، داهمت قوات الاحتلال برج فلسطين، الذي يحتوي على عدد من المؤسسات الاعلامية، وعطلت المصاعد بداخله، ومنعت المواطنين من الدخول، أو الخروج منه، وألصقت عددا من المنشورات، أمرت فيه أصحاب المؤسسات بإغلاق أبوابها لمدة 6 أشهر، وهددت بتحويل كل من يخالف الأمر إلى التحقيق، والاعتقال.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال أثناء عملية الاقتحام، أصيب خلالها شاب بعيار مطاطي في وجهه، وتم نقله الى مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج، والعشرات بحالات اختناق، جراء اطلاق الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع.

يذكر أن مؤسسة "بال ميديا" تم اقتحامها للمرة الثانية على التوالي خلال شهرين، وتم الاستيلاء على كافة المعدات بداخلها

ةفي مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، اقتحم جنود الاحتلال مكتب "ترانس ميديا" في عمارة قنازع، ومكتب "بال ميديا" في مجمع بلديات المدينة، وصادروا المعدات، ووضعوا قرارًا بإغلاق المقرّات لستة أشهر.

وفي الخليل، أغلقت قوات الاحتلال مقرات إعلامية، واعتقلت صحفيا، ومصورا.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية لـ "وفا"، بأن تلك القوات أغلقت مقري شركتي إنتاج إعلامي لشركة ترانس، وبال ميديا، واعتقلت الصحفي عامر محمد الجعبري ، والمصور إسماعيل إبراهيم الجعبري.

كما ألصقت بيانا على أبواب شركات الإعلام، مفاده أن اغلاق هذا الفرع التابع لوكالة رامسات للإعلام،  جاء بحجة نشر التحريض للعمليات التي تمس بالأمن الإسرائيلي، مبينة أن أمر الإغلاق لمدة ستة أشهر.

 والجدير ذكره أن هاتين الشركتين تعرضتا إلى اقتحامات، واغلاقات، والاستيلاء على معداتها عدة مرات من قبل قوات الاحتلال، بحجج واهية تمس حرية الإعلام .

كما اقتحمت مكتبة البحث والمعرفة المجتمعية، القريبة من وكالة ترانس ميديا بالخليل، واستولت على 6 أجهزة كمبيوتر، وجهاز فايبر، وأجهزة تصوير مراجع، وكسرت الأبواب، وكاميرات المراقبة .

من الجدير ذكره أن المكتبة تحتوي على مراجع علمية لخدمة طلاب الجامعات في مدينة الخليل، وتحت مسؤولية مصطفى البرغوثي، وبإدارة بهاء الفروخ .

وفي بيت لحم، استولت قوات الاحتلال على أجهزة ومعدات من مكتب الاعلام التابع لشركة "بال ميديا".

وأدان نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر في تصريحات صحفية اغلاق الاحتلال مكاتب لفضائيات محلية ودولية لا يمكن السكوت عليه والذي يأتي ضمن سياسة تكميم الأفواه التي يمارسها في حربه على الاعلام الفلسطيني.

وأكد أبو بكر أنه سيتم اتخاذ خطوات واسعة لإيصال ما حدث اليوم للعالم، تبدأ بالخطوات القانونية الدولية عبر الاتحاد الدولي للصحفيين، والاتحادات الاقليمية

22490015_1593866474005712_1079545801143317989_n

22489836_1593866584005701_4539325078641374849_n

22528146_1593866417339051_5382099819795993362_n

22539999_1593866324005727_5755058186616498917_n

قرارات الإغلاق التي تركها جنود الاحتلال على أبواب مقارّ شركات الإنتاج | عدسة: بلال الطويل/ الخليل