الاتصالات
الوطنية هيدر

الحمد لله : ماضون في ترسيخ المصالحة على الأرض بخطوات حقيقية على الأرض

رامي الحمد الله
رامي الحمد الله
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/92106

رام الله / المشرق نيوز

أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله أن الحكومة ماضية في ترسيخ المصالحة الوطنية بإجراءات وخطوات حقيقية على الأرض، وضمن برنامج عمل وحدوي وموحد لتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل بأقصى الطاقات، لانتشال غزة من تداعيات سنوات طويلة من الانقسام والحصار والعدوان.

وقال الحمد الله خلال مشاركته اليوم الأربعاء، في حفل تخريج الفوج السابع عشر من طلبة كلية ابن سينا للعلوم الصحية،:" نعمل في مسار متلازم، على تطوير وتوحيد بنيتنا المؤسسية وتعظيم الموارد الذاتية وتقليص الاعتماد على المساعدات الخارجية، كمدخل لإكساب قضيتنا الوطنية الزخم والقوة وتكريس حضورها في النظام الدولي، ومواجهة ممارسات الاحتلال الإسرائيلي القمعية ومساءلته عن انتهاكاته المستمرة".

 وأضاف : تم الانتهاء من كافة الملفات من قبل اللجان الثلاث التي شكلتها الحكومة والتي تشمل لجنة الموظفين، ولجنة المعابر، واللجنة الأمنية في موعدها المحدد".

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة توفر الإرادة الحقيقية لحل جميع القضايا، مشيرا إلى أن تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية حول المصالحة الوطنية الفلسطينية لا تعنينا وإنما الوحدة الوطنية هي ما يعنينا.

 

من جهة أخرى،قال الحمد الله "إن الكوادر البشرية المهنية والوطنية والكفؤة، هي المحرك الأساس لكفاءة المستشفيات والمراكز الطبية، ولتوطين العلاج وضمان نجاعته. لهذا فقد أولينا اهتماما متناميا بالتمريض والقبالة وبالمهن الطبية المساندة، واتبعنا معايير عالمية للتعليم الصحي والتطوير المهني، وأصبح تعليم التمريض والقبالة على مستوى درجة البكالوريوس، وعملنا مع المختصين الدوليين والمحليين لتطوير مناهجها الدراسية".

 

 

وشكر وزارة الصحة على جهودها و"كلية ابن سينا"، على دورها الحيوي في رفد مؤسساتنا بالخبرات والطاقات وإعدادهم للتنافس ودخول سوق العمل، كأخصائيين مؤهلين وملتزمين بأخلاقيات المهنة.

 

 

وأشار الى ان وزارة الصحة تحتاج الى تشغيل 3000 من الممرضين والاطباء الكوادر الفنية.

 

 

وخلال الحفل، تم تكريم وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، ورئيس ديوان الموظفين العام موسى أبو زيد ووكيل وزارة الصحة اسعد الرملاوي، وعميد كلية ابن سينا امل أبو عوض ومنحهم دروع، إضافة الى تسليم الشهادات للمتفوقين من الخريجين.