الاتصالات
الوطنية هيدر

قائد حماس في الخارج: لن نتخلى عن المقاومة

thumb (9)
thumb (9)
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/92223

أنقرة_المشرق نيوز/

أكد ماهر صلاح، قائد حركة "حماس" في الخارج، تمسك حركته والشعب الفلسطيني بالمقاومة، مشددًا على أنهم لن ينحازوا إلاّ للحق والعدل.

 

وقال صلاح في كلمته خلال ملتقى رواد القدس التاسع في إسطنبول، مساء اليوم الجمعة: "واهم من يظن أن حماس والشعب الفلسطيني ممكن أن يتخلى عن المقاومة".

 

وأضاف "كونوا على ثقة حماس لن تتخلى عن المقاومة والمقاومة جزء من اسم حماس".

 

وأشار إلى تصريحات رئيس حكومة الاحتلال في محفل ديني حول زوال إسرائيل، وعبر عن ثقته بزوال الكيان، قائلًا: "لن يحتفل الكيان بمئة عام على تأسيسه.. فمصيره إلى زوال".

 

وشدد القيادي الفلسطيني على أن حركته لا تنحاز إلاّ للحق، وقال: "نشكر كل من يَمُد لنا المساندة؛ لكننا لا ننحاز إلا للحق والعدل".

 

وأضاف "نحن نتعامل مع كل أطياف الشعب الفلسطيني ومن يريد أن يمد يده للشعب أهلا به يساعد أهله وشعبه، والحديث مع تيار دحلان هو بخصوص المصالحة المجتمعية وخدمة الناس لنستطيع الوصول لسلم أهلي ومجتمعي".

 

وتطرق إلى توجه حركة "حماس" لإنجاز المصالحة الفلسطينية، مشيرًا إلى حرصها على هذا التوجه في محطات سابقة.

 

وقال: قدمنا مصلحة الشعب على مصلحة الحركة وتنازلنا عن الحكومة حتى نقرب بين الضفة والقطاع، مشددًا على أن حركته قدمت كل ما يلزم لإنجاح المصالحة ولن تكون طرفا في الانقسام.

 

وتأمل أن توضع قضية اللاجئين ومعاناتهم خاصة في لبنان على أجندة اجتماع الفصائل المقبل بالقاهرة.

 

واستعرض أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا، مبينا جهد حركة حماس في الحفاظ والدفاع عن مخيم عين الحلوة في لبنان.

 

وفيما يخص المؤتمر، أكد أنه جاء بوقت هام بعد تقلبات كبيرة حصلت بالمسجد الأقصى ويعقد في إسطنبول ب تركيا "حاضنة المظلومين ناصرة الحق والعدل في كثير من الدول العربية والإسلامية".

 

وأشاد رئيس حركة حماس في الخارج برئيس مجلس النواب الكويتي، والنائبين سلاف قسنطيني من تونس، ووفاء بني مصطفى من الإردن؛ لمواقفهم المشهودة في المؤتمر البرلماني الدولي وتصديهم للوفد الإسرائيلي قبل عدة أيام.