الوطنية
الاتصالات

بالصور..تعرف على عائلة صالح وخليفته المرتقب

45faad7d-d487-43ef-82f4-74740eef51fb_16x9_600x338.jpg
45faad7d-d487-43ef-82f4-74740eef51fb_16x9_600x338.jpg
520
مشاركة
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/94812

يحيط عائلة الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، جدار من السرية، حيث حرص على إبعاد عائلته عن الأضواء، باستثناء نجله الأكبر أحمد، وأبناء أشقائه الذين كان لهم دور بارز أثناء نظام حكمه.

وترجح المعلومات أن الرئيس السابق صالح، الذي قتل على أيدي ميليشيات الحوثي الانقلابية، الاثنين، تزوج مرات عديدة، لكن لا أحد متيقن على وجه الدقة بعدد زوجاته، أما أسماؤهن فهي تعتبر من الأسرار.

وأكدت مصادر مقربة من عائلة الرئيس السابق أن لديه 16 ابنا وبنتا من عدة زيجات، منهم 6 ذكور و10 إناث.

وبحسب تقرير فريق الخبراء المعني باليمن والتابع لمجلس الأمن، فإن صالح استخدم سياسة الـزواج بتـزويج أبنائـه وبناتـه مـن عـائلات بـارزة، كوســيلة لإنشــاء تحالفــات دائمــة.

عائلة صالح

بنات وأبناء صالح

ولدى الرئيس السابق 9 بنات متزوجات، والعاشرة ما زالت صغيرة، وارتبطن بأبناء أشقائه وعائلات بارزة. وكان أزواجهن وآباؤهن من أعمدة نظام صالح، مثل عبدالكريم الأرحبي، ويحيى محمد صالح، ونجل أحمد دويد، ونجل عبدالرحمن الأكوع، وغيرهم.

ولم يسجل لبناته أي ظهور إعلامي، أو حتى معرفة أسمائهن باستثناء بنته الكبرى بلقيس.

أما الأبناء فهم: أحمد، خالد، صلاح، مدين، صخر، وريدان، وجميعهم متزوجون ما عدا صخر لصغر سنه.

أحمد هل يخلف والده؟

يظل أحمد نجله الأكبر الوحيد الذي أسند إليه صالح مهام أثناء نظام حكمه، وكان يعده لخلافته، بحسب اتهامات المعارضة اليمنية، حيث كان قائدا للحرس الجمهوري حتى عام 2013، وتمت إقالته عقب الإطاحة بوالده، وعين سفيرا لليمن في الإمارات، حتى عام 2015 ولا يزال مقيما هناك.

وعاد أحمد علي إلى دائرة الأضواء من جديد بعد مقتل والده، في ظل مطالبات بإسناد مهمة عسكرية له للقضاء على الحوثيين، وقيادة حزب المؤتمر، حيث توعد بالثأر لوالده من قتلته.

شبكة العائلة

خالد وبقية أبناء صالح.. مصير غامض

عين صالح نجله خالد في 2010 قائدا للواء الثالث مشاة جبلي، ولم يستمر طويلا حيث تمت الإطاحة به بعد إزاحة والده من السلطة عام 2012، وأوكلت إليه بعد ذلك مهام إدارة الشبكة المالية لصالح في الخارج، وفق تقرير أممي، وذلك مع فرض عقوبات من مجلس الأمن على والده وشقيقه الأكبر في7 نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وتشير أنباء متواترة إلى أن خالد تم أسره من قبل الحوثيين في الاشتباكات التي جرت معهم وسط صنعاء.

ويكتنف الغموض مصير بقية أبناء صالح الذين ليس لهم أي نشاط عام، حيث اعترفت ميليشيات الحوثي بأن بعضهم لديها لكن لم تذكر من هم تحديدا.

أشقاء صالح وأبناؤهم

هناك عدد غير معروف من أشقاء صالح وكثير منهم إخوة "غير أشقاء"، لكن أبرزهم علي صالح الأحمر الذي كان قائدا للقوات الجوية وقائد اللواء السادس طيران.

ومحمد عبدالله صالح، الذي شغل منصب أول قائد لقوات الأمن المركزي وتوفي عام 2001، وأبناؤه من الذين اعتمد عليهم صالح كثيرا، حيث لازمه طارق الذي كان قائد حمايته الخاصة حتى اللحظات الأخيرة، وسط أنباء عن مقتله أيضا في الاشتباكات التي دارت.

أما يحيى شقيقه الآخر فهو متواجد في الخارج، وكان أحد القيادات العسكرية البارزة وقائدا للأمن المركزي، وشقيقهم الثالث عمار أيضا من القيادات العسكرية في الحماية الخاصة وهو في الخارج أيضا.

وتتركز الأنظار في ظل تواري عدد من أعمدة عائلة صالح على نجله أحمد باعتباره الأكثر قبولا للعب دور في المرحلة الحالية عقب مقتل والده في الجانبين السياسي والعسكري.

مرصد المشرق

المزيد

شؤوون محلية

أقلام وآراء