بنك فلسطين
وطنية

الكلية الجامعية تناقش آفاق استخدام تقنيات الزراعة الحديثة في تمكين خريجي الزراعة بغزة

02 (3).jpg
02 (3).jpg
تم نسخ الرابط http://mshreqnews.net/post/97418

الكلية الجامعية تناقش آفاق استخدام تقنيات الزراعة الحديثة في تمكين خريجي الزراعة بغزة

غزة / المشرق نيوز

نظم قسم التخطيط والعلاقات الخارجية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية ورشة عمل حول آفاق استخدام تقنيات الزراعة الحديثة لتمكين خريجي الزراعة في قطاع غزة، والتي انطلقت بحضور ومشاركة كل من الأستاذ الدكتور رفعت رستم رئيس الكلية الجامعية، المهندس احمد كردية مساعد نائب الرئيس لشئون التخطيط والعلاقات الخارجية، د.محمد مشتهى، بالإضافة إلى نخبة من الخبراء والمختصين في مجال الزراعة وممثلين عن القطاع الزراعي الرسمي والخاص.

وفي كلمته رحب الأستاذ الدكتور رفعت رستم بالحضور، وقال: "إننا في الكلية الجامعية نتبنى منهج العمل التشاركي الجماعي مع المؤسسات المختلفة العاملة في هذا المجال إدراكا منا ان معظم القطاعات تحتاج الى تدخل من أكثر من جهة لديها إمكانات وقدرات تساهم في تحقيق النجاح المطلوب، هذا التكامل نحاول تحقيقه من خلال مركز التطوير الزراعي والشراكات التي تم البدء فيها قبل أكثر من ثلاث أعوام من خلال مشاريع رائدة في هذا المجال".

وأضاف رستم: "سنقدم ما نستطيع في الجانب الأكاديمي والتطبيقي بما يساهم في تعزيز القطاع الزراعي، ونتمنى ان تخرجوا في ختام هذه الورشة بتوجهات تساعد الجميع في تقديم شيء يساعد قطاعنا الزراعي امام التحديات التي يواجهها بفعل الحصار والإغلاق ومحدودية الموارد والإمكانات، وهو الذي يستدعي حلول إبداعية والمشاركة الواسعة من أصحاب المعرفة والقرار في هذا الاتجاه".

ولدى انطلاق وقائع ورشة العمل، تحدث المشاركون في مجموعة من المحاور التخصصية التي تناولت التقنيات الزراعية الحديثة والتطعيم في الخضار والفواكه، إضافة إلى استعراض مجموعة من الحلول التطبيقية لمشكلات التربة والمياه، وكذلك أبرز البدائل لأعلاف المواشي والأسماك.

وخلص المشاركون إلى مجموعة من التوصيات التي دعوا خلالها إلى ضرورة نشر الوعي بأهمية التقنيات الحديث لدى المزارعين، وإدماج الخريجين بمشاريع تطبيقية لحلول مشاكل تواجه قطاع الزراعة، والتركيز على طرق الزراعة الحضرية التي تعتمد على تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة وتوفر الموارد المتاحة.

وأوصى المشاركون إلى التركيز على تطبيق مشاريع لحلول مشاكل التربة والمياه، وإيجاد بدائل لأعلاف المواشي والأسماك تحقيقا للفائدة الاقتصادية، والتركيز على تطعيم الخضار والفواكه كحل للمشكلات التي تواجه النباتات وتحسينا لمقاومتها لظروف البيئة المحيطة، والعمل على استخدام تقنيات حديثة في مجالات الري والتسميد، وضرورة نشر ثقافة الزراعات المنزلية والزراعة المعزولة لتوفير لزيادة إنتاج المحاصيل الزراعية.

انتهى