Press "Enter" to skip to content

التطبيقات والخدمات الإلكترونية المستخدمة لضمان أمن وسلامة زوار الحرمين الشريفين

شجعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على استخدام التكنولوجيا في العديد من تعاملاتها خلال شهر رمضان المبارك من أجل رفع مستوى الأمن الصحي وتسهيل وصول المعتمرين والمصلين إلى الحرمين الشريفين في مواعيد محددة يؤدون خلالها مناسك العمرة والصلاة في جو مليء بالإيمان والأمن.

رصدت كاميرا وكالة الأنباء السعودية (واس) كيفية تعامل الكوادر الأمنية والصحية وموظفي وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي مع التقنيات المتطورة والتطبيقات الإلكترونية خلال شهر رمضان. يقومون بفحص الحالة الصحية وإصدار تصاريح للمصلين في توكلنا في لحظة وصولهم إلى ساحات المساجد حيث يُسمح فقط للأفراد المحصنين الذين تقدموا بطلب للحصول على تصريح وحصلوا عليه من خلال تطبيق توكلنا بالدخول إلى المسجد وفقًا لفئات التطعيم ؛ (الشخص المناعي الذي تلقى جرعتين من لقاح COVID-19 / الشخص المناعي بعد 14 يومًا من تلقي الجرعة الأولى من لقاح COVID-19 / الشخص المناعي الذي تعافى من العدوى).

من خلال إتمارنا ، يمكن لمئات المصلين والزوار الحصول على تصاريح لأداء الصلاة داخل الروضة الشريفة (المنطقة الواقعة بين قبر النبي محمد ومنبره) وتحية النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه ، وهو متاح من خلال المواعيد المقررة وبما يتماشى مع عدد من التدابير الصحية والتنظيمية.

وفرت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي أجهزة لقياس درجة حرارة الزائرين والتأكد من الحالة الصحية للمصلين. كما تبث رسائل توعوية على الشاشات الإلكترونية داخل المسجد النبوي وفي ساحاته حول الإجراءات الاحترازية. كما ركزت على تقنيات جهاز الذكاء الاصطناعي الروبوت الذكي الذي يستخدم لتطهير وتعقيم المسجد النبوي الشريف. علاوة على ذلك ، أطلقت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي خدمة إلكترونية خلال شهر رمضان باللغات العربية والإنجليزية والأردية تتيح لزوار المسجد النبوي معرفة حالة إشغال المصلين حيث أن الأماكن هي يتم إغلاقها بمجرد وصولها إلى الطاقة الاستيعابية تنفيذاً للإجراءات الاحترازية. بلغ عدد المستفيدين من هذه الخدمة أكثر من 75 ألف مستفيد في أول 12 يومًا فقط من رمضان.

اقرأ أكثر

Be First to Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *